أعلان الهيدر

الرئيسية برج العـذراء و الحب

برج العـذراء و الحب

برج العـذراء و الحب
برج العـذراء و الحب  


هـو: جاذبيته في صعوبة الوصول إليه
هـي: تحت غطائها البارد أنثى مثيرة!


الرجل: عاشق حساس, لكن لا تعميه العاطفة. رقيق ولطيف... وقوي. رجل جدّي وصادق, ملتزم ومؤمن بكل ما يقوم به. "خواجة"، هي الكلمة التي تصف الرجل العذراء, فهو عاشق قديم الطراز، يود دائماً أن يظهر بشكل أنيق ومرتب، خال من العيوب، ويتصرف بلباقة ونبل. يسيطر دائماً على عواطفه, انتقائي جداً في خياراته, ويفتش عن امرأة تشبهه. قد لا يهمه لفت انتباه الآخرين إليه. ربما يُتهم بأنه بارد, لأنه يسعى جاهداً الى السيطرة على عواطفه، لكن ذلك بعيد عن الحقيقة, فهو قادر على أن يكون حسياً, ميالاً الى الأمور الجسدية. جاذبيته تكمن في تحفظه وخجله, وصعوبة الوصول إليه, ما يجعل الآخر متشوقاً ومتحمساً لاختراق هذا العالم المقفل والولوج إليه, لمعرفة ما يخفيه. يعتبر ممارسة الجنس واجباً من واجبات الزواج، ولا يتعامل معه بشغف أو عفوية، بل بجدية ودقة، كما كل شيء في حياته. هذا لا يعني أنه غير مهتم بالجنس, لكن اهتمامه نابع من رغبته في إرضاء الشريك بغية المحافظة على استمرارية الزواج. قد يجد صعوبة في الانجراف بلا وعي وراء رغباته، ويمكنه أن يعيش وحيداً، لكنه متى التزم بشريك, يصبح قادراً على إظهار أفضل ما عنده. عموماً، يدع عقله يتحكم في قلبه ويكون راضياً تماماً عن ذلك.

المرأة: قد يتراءى للبعض أن المرأة العذراء باردة ومتحفظة, وغير قادرة على إظهار عواطفها, لكنها تضج أنوثة. ثمة نقاء في الفكر والشكل والتصرف يميزها، بعيدة هي عن المبالغة في كل شيء، حتى في عشقها, لكنها مع من تحب امرأة غير متحفظة. بل يمكن القول إنه تحت غطائها البارد تكمن أنثى مثيرة تجاري الحبيب حماسة, ويمكنها أن تكون دافئة جداً وحنونة. وتعتبر, بصورة عامة, من أجمل النساء. في الأوقات الحميمة مع الشريك، تكون في منتهى الرقة والدفء والأنوثة.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.