أعلان الهيدر

الرئيسية المرأة العقرب

المرأة العقرب

المرأة العقرب
المرأة العقرب

جمالها ممغنط " مشرقط " يصعب تـفسيره كما يصعب مقاومته . ثـقتها و اعتزازها بنفسها كبيران إلى درجة الشعور بالأسف لكونها امرأة , لا لأنها تكره أنوثتها بل لأن الرجل عادة أكثر تحررا و أوفر فرصا . على الرغم من جاذبيتها المفرطة ترفض الاكتفاء بدور الأنثى ليقينها أنها تستطيع أكثر من ذلك كثيرا . مهما يبدر منها من غرابة أو إهمال أو لا مبالاة , سواء في هندامها أو حديثها أو تصرفها , تبقى في نظر الجميع أصدق نموذج للمرأة الخطرة ذات العينين الآسرتين و المظهر الخفي . لقبها باللغة الفرنسية المرأة الخطرة " لافام فاتال " الذي يعيد دائما إلى الأذهان صورة الجاسوسة الحسناء ماتا هاري التي دوخت فيما مضى جيوشا و حكومات . تجيد امرأة برج العقرب أدوارا مختلفة و تنجح في الوصول إلى أهدافها على الرغم من كل العقبات الصغيرة و الكبيرة التي قد تعترض سبيلها . سلاحها الأقوى هو تلك الحاسة السادسة التي تملكها النساء بوجه عام و تتمتع هي بها بوجه خاص , الأمر الذي يتيح لها أن تقرأ الأفكار و تستبق الحوادث و تحل الألغاز كما لو كانت ساحرة حقيقية . ليس صعبا على مثلها الإيقاع بالرجل , أي رجل , و مع ذلك أكثر ما تكرهه في الرجال عامة الضعف . تنجذب بالمقابل نحو الوسيم الطموح الشجاع الذكي المتعمق صاحب الإرادة الحديدية . و بكلام آخر ترفض أن تمنح قلبها إلا للرجل المتفوق المدعو " سوبر مان " . تفضل هذه المرأة الزواج ممن تحب , فإذا لم تستطع ذلك لسبب أو لآخر اكتفت بدور الصديقة أو الخليلة غير آبهة للرأي العام . و هي بمقاومتها ذلك الرياء الاجتماعي المعروف تثبت أنها أكثر فضيلة من العديد من الزوجات الشرعيات . من حسناتها العظيمة كزوجة عدم تمسكها بالقيادة على الرغم من كل المقومات التي تؤهلها لهذا الدور , و عدم ترددها في مساندة زوجها على طريق النجاح و الشهرة . هذا من جهة , و من جهة أخرى تغار على حبيبها بشدة و لكنها تتظاهر بالعكس . حب التكتم هذا يجعلها تحتفظ بجزء من قلبها ومن تفكيرها لنفسها مع أنها في الحب وفية مخلصة إلى أبعد الحدود . من الصعب أن تجاريها أية امرأة أخرى في حدة العاطفة و عمقها . و هي كما تعشق بحدة تغار أيضا بحدة و تكره بحدة دون أن يظهر عليها أدنى تغيير , لكنها عندما لا تعود تحتمل تنفجر كالقنبلة و تأخذ في تكسير كل ما يقع تحت يدها و تمزيقه و خلعه . ثم تستعيد بسرعة مذهلة رباطة جأشها و برود مظهرها فلا يعود أحد يصدق أن تلك الأعمال تصدر عنها . فضول المرأة التي تنتمي إلى برج العقرب يضعها في التجربة حيث تغوص أحيانا إلى أذنيها دون أن ينتابها شعور بالتردد أو الخوف . إن هدفها في الواقع الحصول على المعرفة التامة و لو نجم عن ذلك هلاكها . من الغريب أن تخرج في كل مرة أكثر قوة و صلابة . و الأغرب من ذلك أن تصرفاتها لا تثير شكوك أحد كما لا تفقدها اعتزازها بنفسها . إذا أضفنا إلى هذه الصفات حب التملك المعروف عنها ندرك الأسباب التي تقف وراء فشل الرجل في التحرر من سطوتها مهما حاول . تنجح هذه المرأة في دور زوجة بحار أو جندي أو سياسي كما تنجح في إدارة بيتها الذي ينم في مجمله عن ذوق رفيع و نظام أكيد و رفاهية تامة . إنها أيضا أم حنون على الرغم من برود مظهرها , تسهر على راحة أولادها و تنمي فيهم المواهب والميول , و تبث فيهم روح الشجاعة و الإقدام و الاتكال على النفس . إنها بكلام آخر إنسانة مثيرة و خطرة في آن واحد , ترد على الإساءة بأضعافها و تأبى التخلي عمن تحب . إذا نجح الرجل في التحرر منها فعلا لا يستبعد أن يجدها في أحلامه الليلة تلو الليلة . كيف ؟ لا نعلم . كل ما نعلمه أنها تشبه الجنيات و الساحرات اللواتي نقرأ عنهن في الروايات أو نسمع بهن في القصص الشعبية .

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.