أعلان الهيدر

الرئيسية نصائح المعالجة النفسية للتعامل مع الزوجة أثناء الدورة الشهرية!

نصائح المعالجة النفسية للتعامل مع الزوجة أثناء الدورة الشهرية!

يعتقد بعض الرجال أنّ متلازمة ما قبل الدورة الشهرية (وهي الأزمة التي تسبق فترة الحيض) هي مجرّد خرافة من نسج خيال النساء كي يبرّرن بها انفعالاتهنّ وحالتهنّ النفسية ولكنّ الحقيقة هي أنّ متلازمة ما قبل الدورة الشهرية ليست أبدًا بخرافة إذ تعاني المرأة من حالة عصبية وقلق واضطراب من دون أن تتمكنّ من شرح السبب أو فهمه. ويكمن السبب الرئيسي لهذه الأعراض في التغييرات الهرمونية التي تحصل أثناء الإباضبة وقبل الطمث وترافق هذه الفترة تقلّبات مزاجية تدوم عادةً لمدّة 3 الى 5 أيام وتختلف شدّتها من امرأة إلى أخرى.

وثمةّ عوامل أساسية أخرى تؤثّر أيضًا على تفاقم أعراض ما قبل الحيض فمثلاً إن كانت المرأة تعاني من ضغوطات في عملها ستتفاقم حالتها النفسية أثناء الحيض في الشهر نفسه تحديدًا. فالمهمّ الآن هو معرفة كيفية التعامل مع زوجتك أثناء مرورها في أزمة فترة ما قبل الدورة الشهرية (الحيض). فيما يلي بعض النصائح:

الإدراك أنّ ما تمرّ به زوجته هو حقيقيّ: يجب أن يعترف الرجل أن زوجته تمرّ بفترة انفعالية وأنّ مشاعرها مبالغ بها في هذه المرحلة. عندما تلاحظ الزوجة أنّه يفهم ما تمرّ به، ستهدأ تلقائيًا.
 
نصائح المعالجة النفسية للتعامل مع الزوجة أثناء الدورة الشهرية
نصائح المعالجة النفسية للتعامل مع الزوجة أثناء الدورة الشهرية
يحب أن يحاول الزوج أن يرى الأمور من وجهة نظرها: يجب أن يكون الزوج قادرًا على فهم حالة زوجته. فخلال هذه الفترة تكون الزوجة عصبيّة، قلقة وحساّسة وستأخذ كلّ الأمور على محمل شخصيّ وستفسّرها بطريقة خاطئة لمجّرد أنّها انفعالية على رغم  أنها قد لا تقصد ذلك. على الزوج أن يقول لها إنّه يتفهّم حالتها.
• تقديم المساعدة: ننصح الزوج بأن يبذل بعض الجهد لمساعدتها في المنزل أو في بعض المهمات. عندما تلاحظ الزوجة أن زوجها مكترث لها ستشعر بالراحة والاسترخاء.

• لا للتذمّر أو الإصرار عليها كي تمضي الوقت مع الزوج إن كانت تريد البقاء بمفردها: يجب أن يمنح الزوج زوجته بعض الوقت لتبقى وحدها حتّى تشعر بالاستقرار وبذلك تتفادان الاحتكاك بينكما.

• عدم النسيان أنّها مضطربة: المرأة لا تعرف سبب شعورها بالغضب والانفعال ولا تقصد أن تؤذيك أو تجعل حياتك بائسة. إمنحها فقط بضعة أيام وقدّم لها الدعم والمساندة وستعود الى وضعها الطبيعي.


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.