أعلان الهيدر

الرئيسية برج الجـوزاء و الحب

برج الجـوزاء و الحب

برج الجـوزاء و الحب
برج الجـوزاء و الحب  


هـو: صياد ماهر سلاحه... الإغواء
هـي: بعيدة عن... السماء السابعة


الرجل: مولود الجوزاء ذكي وذو طبيعة شهوانية، وهاتان الصفتان تدخلان في حياته العاطفية والحميمة. يفتقد الرومنسية، فهو لا يحب التفوه بكلمات رقيقة، وهذا ما يزعج شريكته. يتجنب المشاعر العميقة.يفضل الكلام على الحب، ويبرع فيه أكثر مما يبرع في عيش الحب ذاته. يبحث عن شريك قادر على تحمّل ميله الى المغامرة والخروج عن المألوف. لن يعرف الجوزاء دائماً الهدوء والطمأنينة في حياته العاطفية، فالازدواجية التي يتميّز بها تحمل معها حالة عدم استقرار، وأكثر من علاقة مترعة بالغرام في الوقت ذاته. في معظم الأحيان، يتزوّج باكراً، ولا يسعى الى زواج غرامي بل الى ما يشبه الصداقة. لا يحب الدراما وقصص الحب الصعبة، فالحب بالنسبة إليه ينبغي أن يكون مرحاً وحماسياً ومثيراً. يصعب عليه أن يحب بعمق وبشغف، وقد يبقى سطحياً بعواطفه ما دامت الإثارة والتحدي الفكري موجودين. يهتم بالحصول على مغامرات حميمة جديدة, وعيش تجارب متنوعة، لكن من باب الاكتشاف، أكثر من كون الأمر حاجة أو رغبة عنده. جاذبيته تكمن في كونه صياداً ماهراً، يستعمل كل أسلحة الإغواء ليجتذب طريدته. تستهويه التجارب المثيرة، ويهوى زعزعة الآخر. قابليته الجنسية كبيرة وعلاقاته متقلبة، ولا يخشى المغامرات الخفيفة العابرة. حياته الجنسية عبارة عن نشاط ممتع لا يحتاج دائماً الى انغماس عاطفي، لكن لا يمكن الجوزاء أن يرضى إلا بشريك مرهف، جميل الطلّة، يتمتع بلباقة في التصرف والكلام. يتواصل جيداً مع الشريك، ويعبر عن احتياجاته على نحو بعيد عن الابتذال، ويتمكن من دفع الآخر الى التعبير عن نفسه بوسائل شتى.


المرأة: يحلم الرجل بالوصول إليها، لأنها صاحبة شخصية جذابة محببة، بعيدة عن العقد، ومفعمة بالحيوية والمرح. معها لا يشعر الرجل بالملل, لكنه في المقابل لا يشعر بالأمان التام. قد تتحكم فيه إذا شعرت بأنه ضعيف ومستعد لمسايرتها. وتبقى شعلتها متقدة تجاه من تحب، ما دام يترك لها هامشاً واسعاً من الحرية. متى شعرت بأنها مقيدة تخف حماستها للحب. قد لا تعرف طوال حياتها تجربة الوصول الى السماء السابعة التي يُحكى عنها في الغرام، لأنها ما إن تشعر بأنها ستفقد صوابها، حتى تضغط على زر الاستنفار الذي يشعل آليات الدفاع عندها. وحتى لو أحبت، فإن الوقت يطول كثيراً قبل أن تقول "نعم".

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.