أعلان الهيدر

الرئيسية آثار الحـرب المدمرة على الأطفال

آثار الحـرب المدمرة على الأطفال

آثار الحـرب المدمرة على الأطفال

يمكن أن تتسبب النزاعات المعاصرة إلى آثار مدمرة على الأطفال الذين يتعرضون للقتل أو التشويه أو يسجنون أو يجنّدون في صفوف القوات أو الجماعات المسلحة أو يقعون ضحية الاعتداء جنسي أو الاستغلال أو الاتجار بهم. وتمزق النزاعات شمل العائلات, وتترك الآلاف من الأطفال وحيدين لإعالة أنفسهم وأشقائهم.

وتشير التقديرات إلى أن عدد الأطفال الذين أجبرهم النزاع على الفرار من ديارهم كلاجئين أو نازحين بلغ في عام 2008 حوالي 18 مليون نسمة.

الأطفال الذين يتعرضون فعلا في مناطق الحرب لأشكال القسوة والعنف ويشاهدون المساكن وهي تحترق وتهدم‏.‏ ويرون الأهل والاصدقاء والوطن وهو يتعرض لقهر وعدوان القوي الخارجية فلابد من أن يقوم الأهل بالحديث معهم وتقوية معنوياتهم واعطائهم الامل في النصر ولابد من زرع مشاعر حب الوطن في نفوسهم‏..‏ وألا يكونوا مستسلمين وضعفاء ويسهل قيادتهم ويحاولوا الانتقام لوطنهم وأهلهم من المعتدين وهذا يتوقف علي ما يصلهم من مشاعر وأفكار من الأهل‏.
البوسنة والهرسك
جمهورية البوسنة والهرسك هي دولة تقع في البلقان بجنوب شرق أوروبا، إحدى جمهوريات يوغوسلافيا السابقة. تقع في جنوب أوروبا. يحدها من الشمال والغرب والجنوب كرواتيا، من الشرق صربيا ومن الجنوب الغربي جمهورية الجبل الأسود، وهي تكاد تكون دولة مقفلة لا ساحل لها على البحر فيما عدا شريط ساحلي طوله 26 كيلومترا على البحر الأدرياتيكي تقع في منتصفه مدينة نيوم الساحلية . تقع الجبال في الوسط والجنوب، والتلال في الشمال الغربي أما شمال غرب البلاد فهي مستوية. وتعتبر البوسنة إحدى المناطق الجغرافية الضخمة التي لها مناخ قاري معتدل، حيث تكون حارة صيفا وباردة مع هطول الثلوج شتاءا. تقع مقاطعة الهرسك الصغرى إلى الجنوب من الجمهورية، وهي ذات طبيعة جغرافية ومناخ متوسطي.


تعتبر البوسنة موطنا لثلاث "عرقيات أساسية": البوشناق وهم أكبر المجموعات العرقية الثلاث، يليها الصرب ثم الكروات. بغض النظر عن العرقية فإن مواطني تلك الجمهورية يسمون باسم البوسنيين. والفارق ما بين البوسنيين والهرسكيين هو فارق جغرافي وليس فارقا عرقيا. ثم أن البلد ليست له مركزية سياسية، فهو يضم كيانين يحكمانه هما: اتحاد البوسنة والهرسك والجمهورية الصربية، بالإضافة إلى مقاطعة بريتشكو بوصفها كيان ثالث.

حرب البوسنة والهرسك هي عملية نزاع دولي مسلح حدثت في البوسنة والهرسك من مارس 1992 حتي نوفمبر 1995. وكان هناك دول كثيرة دخلت كأطراف في هذه الحرب. وحسب قول محكمة الجزاء الدولية في يوغسلافيا ، فأطراف الصراع هي البوسنة والهرسك وجمهورية يوغوسلافيا و كرواتيا. وتبعا لتقارير محكمة العدل الدولية فإن صربيا قد ساهمت في تلك الحرب بجيشها ودعمها المالي للقوات الصربية والتي أصبحت فيما بعد جيش يوغسلافيا الشعبي. وقد قدمت كرواتيا قواتها أيضا. أما بالنسبة للبوسنة فقد كانت قوات الحكومة البوسنية تقود جيش جمهورية البوسنة والهرسك.


تم استهداف اغتصاب النساء المسلمات في البوسنة بشكل خاص. وتشير تقديرات لأعداد النساء الاتي تعرضن للاغتصاب ما بين 20،000 إلى 50,000 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.