أعلان الهيدر

الرئيسية مخاطر مقارنة العلاقة الزوجية بأخرى

مخاطر مقارنة العلاقة الزوجية بأخرى

مخاطر مقارنة العلاقة الزوجية بأخرى

تميل العديد من النساء إلى مقارنة علاقتهنّ الزوجية بحياة أصدقائهنّ الزوجية. ولكن هل كنت تعلمين أن هذه المقارنة قد تؤثّر سلباً على علاقتك؟ إكتشفي في هذا المقال لمذا لا يجب أن تقارني حياتك العاطفية مع الأخريات:
- تتأثرين بالمظاهر: عندما تقارنين علاقتك بالآخرين قد تتأثرين بالمظاهر أو الصورة الزائفة التي يبيّنها لك الثنائي! فحياة الثنائي الواقعية قد تكون بعيدة جدّاً ومختلفة عن المظاهر الخارجية التي ترينها.
- التركيز على سلبيات حياتك الزوجية: المقارنة ستدفعك إلى التركيز على عيوب زوجك وسلبيات حياتك الزوجية. هذا الأمر قد يؤثّر سلباَ على حياتك الزوجية وسيدفعك إلى كره الزوج.
- الإكتئاب: إن مقارنة العلاقات ستتعبك وتسبّب لك اليأس. لذا حاولي الإستمتاع بعلاقتك الزوجية وركّزي على الجوانب الإيجابية والجميلة في حياتك العاطفية واعملي على تحسين الأمور السلبية من دون التفكير في الآخرين.
- البحث عن المثالية والكمال: ما من إنسان كامل على وجه هذه الأرض. لذا لا تعتقدي أن علاقة صديقاتك مثالية وكاملة! توقفي إذاً عن المقارنة والإستسلام للخيال والأوهام والبحث عن الحياة الزوجية المثالية لأنّها بكل بساطة غير موجودة في الحياة الواقعية. ما عليك سوى العمل على تحسين علاقتك بالشريك من خلال إعتماد لغة الحوار الصادق والصريح.

- إهمال علاقتك الزوجية: بما أنّك ستكونين مشغولة بمقارنة العلاقات العاطفية ستنسين الأمور الجميلة التي تحبينها في حياتك العاطفية. ستركّزين على كل الأمور التي لا تمتلكينها وبالتالي ستفتقدين الأمور الجميلة التي تجمعك بالشريك. عليك أن تدركي أنّ ما من علاقة تشبه أخرى بسلبياتها وإيجابياتها.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.