أعلان الهيدر

الرئيسية بحث حول : الحكاية المثلية

بحث حول : الحكاية المثلية

 هي قصة على لسان الحيوان أريد بها معالجة واقع الإنسان، يقول الأستاد توفيق بكار "هي قصة استعارية دالها الحيوان ومدلولها الإنسان جعل فيها الحيوان دليلا على الإنسان وبديلا عنه" والمثل هو القول الدي يضرب للعبرة وتلخيص موقف، وهو في كليلة ودمنة حجة اتخدتها الشخصيات للبرهنة على مواقف مختلفة.
تدور الحكاية المثلية في فضاء عجائبي غرائبي ينطق فيه الحيوان، وابرز الشخصيات الحيوانية :الأسد-الثور-كليلة-دمنة-ابن آوى-الحمامة المطوقة
نقد الواقع السياسي وإصلاحه:
-ظلم الحكام وتفردهم بالسلطة - تآمر الحاشية الفاسدة من اجل تحقيق مكاسب داتية -تصوير نظام الحكم النمودج :السلطة التي يتفلسف ملوكها ويحكم فلاسفتها -الدعوة إلى العدل والمشورة والمساواة - اهمية الحاشية الناصحة والحكيمة
نقد الواقع الاجتماعي وإصلاحه: تصوير مظاهر الانانية والمكر والخديعة -نقد هيمنة الاثرة والجشع والكدب - كشف مظاهر الصراع الشعوبي والعنصرية بين الأجناس - الدعوة إلى التعاون والايثار - الاشادة بالصداقة والزعامة الحكيمة للمجتمع - الحرص على الصدق والصداقة
وظيفة تعليمية: نشر المعرفة العقلية والقيم الإنسانية المثالية وظيفة اتقائية: حماية الحكمة من اعدائها وضمان رواجها وانتشارها
بنية الحكاية المثلية
-التضمين: حكاية أصلية-حكاية فرعية مضمنة - التتابع:حكايات مستقلة بداتها لاتربطها صلات في الاحداث أو الشخصيات - التداول:المرواحة بين قصتين بالتداول
الحجاج: هو جملة التقنيات التي يستعملها المتكلم في خطابه من أجل حمل المتقبل على الادعان إلى الاطروحة المقترحة أو التعديل من وجهة نظره أو حمله على الاقتناع بها والميل إليها يقوم الخطاب الحجاجي على بنية يستعمل فيها المثل حجة وفق سيرورة حجاج تسبقها اطروحة مدعومة وتليها اطروحة مدحوضة

                                                                                                                                                                                 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.