أعلان الهيدر

الرئيسية ما هو الطلق الكاذب؟

ما هو الطلق الكاذب؟

مع اقتراب موعد الولادة، قد تصبح تقلصات "براكستون هيكس" المتباعدة وغير المؤلمة التي بدأت تنتابك منذ منتصف حملك، منتظمة التردد وأكثر إيلاماً من أي وقتٍ مضى، فتظنين عندها أنك ستدخلين مرحلة المخاض في أي لحظة. والحقيقة أنّ هذا الأمر لن يحصل، وما تشعرين به ليس سوى اعراض الطلق الكاذب كونه لم يترافق مع علامات المخاض الحقيقي التي يندرج ضمن إطارها توسع عنق الرحم وتليّنه.
الولادة الكاذبة

علامات تُنذر باقتراب موعد الولادة
والجدير ذكره أنّ الطلق الكاذب لا يصيب كل الحوامل. وفي بعض الحالات، قد تشعر الأم بتقلصات المخاض الحقيقي من دون سابق إنذار. كيف بالإمكان التمييز بين الطلق الكاذب والحقيقي؟ في بعض الأحيان، سيكون من الصعب عليك أن تميّزي بين الطلق الكاذب والمراحل المبكرة من الطلق الحقيقي. وإن كنت في الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل أو أكثر، تدعوك "عائلتي" إلى التنبه للدلالات التالية:

 - لا يمكن التنبؤ بانقباضات المخاض الكاذب، وهي تأتي بوتيرة غير منتظمة وتختلف مدة وحدّة الواحدة منها عن الأخرى. أما انقباضات المخاض الحقيقي، فعلى الرغم من أنها تكون غير منتظمة في البداية، إلا أنها تزداد قوةً وتصبح أكثر انتظاماً وأقرب من بعضها البعض مع مرور الوقت.
 - يتركز الألم خلال الطلق الكاذب في الجزء الأدنى من أسفل البطن، في حين يبدأ الألم عند أسفل الظهر وينتقل منه إلى أسفل البطن أثناء الطلق الحقيقي.
- قد تتوقف تقلصات الالمخاض الكاذب وتعاود مع كل حركة أو نشاط تقومين به، فيما تستمر تقلصات المخاض الحقيقي مهما فعلت.

حقائق عن تمزّق كيس الماء قبل الولادة
أما إن لم تبلغي بعد أسبوعك السابع والثلاثين، فلا تهدري وقتك في محاولة معرفة ما يجري معك. فإن لاحظت أياً من علامات المخاض، اتصلي بالطبيب وسلّمي أمرك له ولإرشاداته.

                                                                                                                                              

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.