أعلان الهيدر

الرئيسية أهم الأحداث الثقافية و الترفيهية في تونس و في العالم

أهم الأحداث الثقافية و الترفيهية في تونس و في العالم

أهم الأحداث الثقافية و الترفيهية  في تونس
أهم الأحداث الثقافية و الترفيهية  في تونس

الثقافة التونسية
تونس دولة ذات ثقافة متنوعة تأصلت منذ زمن بعيد. تقع في تونس المتاحف و المعاهد الثقافية العديدة بحيث تجري المهرجانات المختلفة على طول السنة. و تبذل الحكومة التونسية جهودها الكثيرة لتطوير المجال الثقافي. و يقدم القانون المتعلق بحماية التراث الثقافي الإعفاءات العديدة للشركات التي تستثمر في التجديد و حماية الآثار التاريخية (على سبيل المثال، قصر قرطاج)؛ و تسمح القوانين باستيراد الحر و المباشر للورق و الكتب بهدف استعمالها للأسباب الثقافية. و كذلك يعفى استيراد الآلات الموسيقية من أية جمارك أو قيود.

المؤسسات الثقافية
غطت الحكومة التونسية شبكة المؤسسات الثقافية التي تسعى إلى تحسين الحياة الثقافية للمواطنين. و من ضمنها – المركز الوطني للرقص و مركز الموسيقى العربية والمتوسطية و متحف الحضارة بقصر السعيد.
و كذلك تشتهر تونس بالمتاحف و المؤسسات الثقافية الأخرى: متحف الفنون التشكيلية المعاصرة بقصر العبدلية بالعاصمة و المركز الثقافي الوطني و المركز الثقافي الدولي بالحمامات و غيرها. و بعدما تحولت بيت الحكمة إلى المجمع التونسي للعلوم والفنون والآداب أصبحت الحياة الثقافية التونسية أكثر تألقا       و ازدهارا. و يأتي إلى الأكاديمية العلماء من كل أنحاء العالم يتبادلون خبرتهم مع نظرائهم التونسيين.

المهرجانات

تستضيف تونس المهرجانات السينمائية و الفنية و التاريخية العديدة التي تسمي المهرجانات الصيفية في قرطاج و الحمامات و التي تزورها شخصيات مشهورة في العالم. المهرجانات الأخرى: المهرجان الدولي للموسيقى الكلاسيكية و مهرجان الموسيقى الأندلسية و مهرجان الصحراء الدولي و المهرجان الدولي للسينما في قرطاج و مهرجان الفنون المسرحية في قرطاج.

مدينة الثقافة في تونس
مدينة الثقافة في تونس بين وسط مدينة تونس وضفاف البحيرة على مساحة جملية تبلغ 9 هكتارات منها 7,08 هكتارات مغطاة، ويمسح القسط الأول منها 4,9 هكتارات مغطاة تكون جاهزة في أواخر سنة 2008 وتحتوي على أوبرا بها 1800 مقعدا وأوديتوريوم به 700 مقعدا ومسرحا تجريبيا به 400 مقعدا و 7 أستوديوهات لإنتاج الموسيقى والمسرح والرقص بالإضافة إلى ميدياتاك وسينماتاك وقاعات عرض وأخرى لحفظ الابداعات الفنية ومحلات تجارية ذات علاقة بالثقافة وبرج ارتفاعه 60 مترا في شكل فني ويمكن من مشاهدة العاصمة وضواحيها. أما القسط الثاني سينجز على مساحة 2,2 هكتارات ويحتوي على متحف الحضارات وسيمكن زائره من استعراض الحضارات الخمس الأساسية المتعاقبة على تونس على امتداد ثلاثة آلاف سنة من التاريخ. وسيميز هذه المدينة في جزئيها الأول والثاني طابعها المعماري العربي الإسلامي.

التظاهرات الثقافية بمدينة تونس
تتعدد التظاهرات الثقافية بمدينة تونس وكذلك تتنوع, كما تنقسم إلى تظاهرات ذات إشعاع, عالمي, وطني, محلي....وهي تظاهرات منها الدوري (كل سنة أو كل سنتين..) ومنها المناسباتي .       
  
أهم التظاهرات الثقافية بمدينة تونس :
مهرجان قرطاج الدولي
مهرجان المدينة
أيام قرطاج السينمائية (كل عامين)
أيام قرطاج المسرحية (كل عامين)
مجالات ترفيهية
الموسيقى التونسية
تتميز الموسيقى التونسية بتنوع كبير على مستوى أصنافها وألوانها. تنقسم الموسيقى التونسية أساسا إلى ثلاثة أنواع: موسيقى ذات طابع عصري بما في ذلك الأغاني بالعربية الفصحى أو العربية الدارجة، موسيقى ذات طابع تراثي كلاسيكي (أساسا المالوف والموشحات والسلامية) والموسيقى الشعبية (المزود والموسيقى الفلكلورية ذات الطابع الجهوي). أبرز تظاهرة للموسيقى التونسية هو "مهرجان الموسيقى التونسية".

السينما
ترجع بدايات السينما في تونس إلى عام 1896 تاريخ تصوير الأخوين لوميار لمشاهد حية لأنهج تونس العاصمة. في العام التالي أقيم في البلاد أول عرض سينمائي. سنة 1908 أفتتحت "أمنية باتي" كأول قاعة سينما في البلاد. سنة 1922 صور فيلم زهرة، أول فيلم قصير في البلاد، تبعه سنة 1937 أول فيلم طويل بعنوان "مجنون القيروان". سنة 1966 بعد الاستقلال أنتج أول فيلم تونسي بعنوان الفجر. تنتج السينما التونسية حاليا معدل ثلاثة أفلام طويلة و6 أفلام قصيرة في السنة. تعد أيام قرطاج السينمائية، أهم فعالية سينيمائة في البلاد.

التراث الشعبي
لكل جهة في البلاد موروثها الثقافي وعاداتها وتقاليدها حتى وإن كانت متجانسة مع بعضها البعض. فكل منطقة تنطوي على أكلات، أزياء تقليدية، طراز معماري أو عادات محلية تمتاز بها على الأخرى. يظهر التنوع التراثي جليا على مستوى الصناعات التقليدية التي تشمل: الخزف والفخار أساسا في نابل وجربة، السجاد أو الزربية أساسا القيروان والمهدية، الجلد أساسا في العاصمة، صفاقس وقبلي، الخشب في الشمال الغربي وصناعة النحاس في العاصمة والقيروان.

المهرجانات المسرحية في تونس
تلعب المهرجانات في تونس دورا كبيرا في التنشيط الثقافي وتنمية الإبداع في كل المجالات ولنا في تونس مهرجانات مختصة في المسرح بعضها عالمي والبعض الآخر وطني.. وجهوي مع التخصص من مسرح محترف إلى مسرح جامعي ومسرح هواة... إلى مسرح أطفال.



Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.