أعلان الهيدر

الرئيسية للنساء فقط ...هل يمكن النوم بــ حمالة الصدر!!!

للنساء فقط ...هل يمكن النوم بــ حمالة الصدر!!!


بداية .. التقاء الفتيات مع نوع جديد من الملابس وهو حمالة الصدر يبدأ في المتوسط في العام الخامس عشر وهي الفترة التي ينمو فيها الثدي ويبدأ يأخذ شكله الطبيعي، ويتحول من حجمه الصغير إلى الحجم الأنثوي الذي يستوجب ارتداء حمالة الصدر ، وفي هذه الأثناء تبدأ الأمهات في نصح بناتهن بارتداء حمالة الصدر، ولكن .. هل النوم بحمالة الصدر من الأشياء المفيدة أم الضارة ؟!..


حقائق تجهلها العديد من الفتيات عن حمالة الصدر
هناك نصيحة تصر عليها بعض الأمهات بأن ارتداء حمالة الصدر بشكل مستمر يؤدي إلى خطر الإصابة بسرطان الثدي فما حقيقة هذه المعلومة؟
تأكد العلم الحديث من أن هذه المعلومة ذات احتمالات قليلة جداً للحدوث حيث أن هذه المشكلة لا تتحقق إلا في حالة ارتداء الحمالات الضيقة جداً، وذلك هو ما أكده الدكتور أمبر جوث الجراح الشهير، حيث أكد أن ارتداء حمالة الصدر لا يؤثر على الأنسجة الداخلية للثدي ولا يعيق الدم من الوصول إلى هذه الأنسجة خاصة إذا ما كانت هذه الحمالة من الأنواع الطبية التي ينصح بها لأوقات النوم ،
كذلك فقد أوضح د/ جوث أن سرطان الثدي عبارة عن خلايا خبيثة تظهر داخل الثدي وتبدأ في التكاثر والسبب الرئيسي لتواجدها قد يكون عوامل صحية أو عوامل وراثية ، لذا فاطمئني ولا تنزعجي من هذه الأقاويل.
ومع ذلك فإنه من الضروري اختيار حمالة الصدر المناسبة لوقت النوم فبالنسبة للمرأة صاحبة الثديين الصغيرين فليس هناك أية مشكلة من ارتداء أي نوع من حمالات الصدر ولو أن عدم ارتدائها في هذه الحالة تحديداً لن يؤثر على شكل وحجم الثديين ، أما المرأة صاحبة الثديين الكبيرين نسبياً فمن الهام جداً ارتداء حمالة الصدر أثناء النوم لأن فترة الثماني ساعات التي عادة ما تقضيها المرأة في النوم قد تؤثر تأثيراً سلبياً سيئاً إذا ما لم تكن مرتدية لحمالة الصدر المناسبة.



أثبتت التجارب العلمية والعملية أن ارتداء حمالة الصدر لفترات طويلة مع اختيار الحمالة المناسبة يؤدي إلى شد الثديين وتحسين شكلهما أما إذا ما تم خلعها لفترات طويلة وخاصة في وقت النوم فإن ذلك بالضرورة سوف يؤدي إلى احتمال حدوث تشوهات في شكل الثديين وتهدلهما على أقل تقدير.
نصيحة ضرورية : يجب أن تحرص المرأة على اختيار حمالة الصدر الخاصة لفترة النوم والتي تكون عبارة عن حمالة خفيفة وليس بها أجزاء معدنية وأن تكون حمالة الصدر مرنة ومصنوعة من مواد طبيعية، وهي بذلك تؤدي الغرض الأساسي لها وفي نفس الوقت تعطي الفرصة للدورة الدموية أن تسري في الثديين بكل حرية وحيوية.
وفي النهاية يكون القرار عائداً إليكِ فقومي بتحديد صفاتك ومتطلباتك دون أدنى خوف من مشكلة سرطان الثدي فهي كما تم توضيحه ليست لها علاقة بارتداء حمالة الصدر أثناء النوم إلا في أضيق الحدود.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.