أعلان الهيدر

الرئيسية دعاء الحامل أن يرزقها الله توأمًا أو ولدًا جميلًا

دعاء الحامل أن يرزقها الله توأمًا أو ولدًا جميلًا

دعاء الحامل أن يرزقها الله توأمًا أو ولدًا جميلًا
دعاء الحامل
السؤال :                      
أختي حامل في الشهر الأول، دائمًا تقوم بالدعاء وقيام الليل، وتطلب أن يرزقها الله توأمًا أو طفلًا جميلًا. فهل يجوز ذلك؟ وهل يستجاب لها ويحقق حلمها؟
الإجابــة :
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: فينبغي للمسلم أن يدعو الله -تبارك وتعالى- ويسأله كل حوائجه، كما أمر -سبحانه وتعالى- ووعد بالإجابة، ما لم يدع العبد بإثم أو قطيعة رحم؛ فقد قال سبحانه وتعالى: وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ {غافر:60}. لذلك فلا حرج على أختك أن تدعو الله تعالى بما تحب ما دام ما تدعو به مشروعًا.
والدعاء بأن يرزقها الله توأمًا أو ولدًا جميلًا مما يشرع، وانظري للفائدة الفتوى رقم: 66629.
والأولَى أن تدعو الله بأن يرزقها الذرية الصالحة، وهذا هو شأن الأنبياء وعباد الرحمن، كما جاء في قول الله تعالى على لسان زكريا -عليه السلام-: رَبِّ هَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ [آل عمران:38]، وقال تعالى على لسان إبراهيم -عليه السلام-: رَبِّ هَبْ لِي مِنَ الصَّالِحِينَ [الصافات:100]، وقال تعالى على لسان عباد الرحمن: رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا {الفرقان:74}.

والله أعلم.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.