أعلان الهيدر

كيف أعرف اني عذراء ؟

غشاء البكارة عبارة عن غشاء رقيق جدا في غالبية الفتيات يقع علي بعد حوالي 3-5 سنتيمتر من فتحة المهبل الخارجية, يتعلق هذا الغشاء بجدار المهبل الاعلى والاسفل والجانبي, وكل غشاء يكون فيه اما ثقب واحد او اكثر من ثقب صغير يسمح بمرور دماء الحيض التي تخرج كل شهر في الدورة الشهرية. بعض الفتيات يكون لديهم نوع اغلظ من الاغشية تكون صعبة في الفض اثناء العلاقة الحميمة وتسمي هذه الاغشية من هذا النوع بالغشاء المطاطي لان فيه نوع من الشبه بنسيج المطاط في مرونته وصلابته.
من المفترض ان غشاء البكارة العادي يتم فضه بسهولة بالغة اثناء ايلاج الرجل اثناء العلاقة الحميمة, ويكون نتيجة فض الغشاء نزول بضع قطرات من الدماء, وهذا بعكس الخيالات الخاطئة التي تتداولها الفتيات في جلساتهن الخاصة بأن الموضوع صعب ومؤلم والدم ينزل كثيرا وهذا خطأ. ولأن فض هذا الغشاء سهل تتولد عند كثير من الفتيات مخاوف شديدة بسبب احتمالية فض الغشاء نتيجة تورط الفتاة في علاقة حميمة سابقة, او لانها تمارس العادة السرية باستخدام ايديها او اداة اخرى, او حتى بعض الفتيات يخشين من مجرد استخدام المياه في الطهارة والاستحمام لان يكون لها تأثير على غشاء البكارة.
كيف أعرف اني عذراء


 كيف اعرف اني عذراء  : هوس العذرية

وهوس الانشغال بغشاء البكارة وسلامته وبقاءه كما هو سليما حتى الزواج وفضه في ليلة الدخلة “ليلة العمر” كنا يطلقون عليها يتواجد في مجتمعات معينة محافظة مثل مجتمعاتنا العربية, في حين ان هذا الهوس والانشغال بالعذرية يتواجد بشكل عكسي في الغرب. الفتاة في الغرب تعاني من السخرية اذا احتفظت بعذريتها لبعد سن السادسة عشر! لانهم يعتبرون ذلك عيبا في شخصيتها وعدم التمتع بحقها الطبيعي في ممارسة العلاقة الحميمة. اما الانشغال بفكرة وجود غشاء البكارة من عدم وجوده لا تشغلهم هناك اطلاقا فهي مسألة لا تعنيهم اساسا. اما في بلادنا العربية فوجود غشاء البكارة هو رمز العفة والطهارة والاستقامة مع ان الفتاة تستطيع ان تمارس ما تحب من قبل وعلاقات حميمة سطحية بدون الوصول لمرحلة الاحتكاك المباشر والايلاج وهذا لن يؤثر ايضا على غشاء البكارة ولكنها عادات وتقاليد موروثة, يتوارثها الناس ولا يفكرون في قيمتها وحقيقتها لدرجة انه في بعض البلدان الريفية تتفاخر النساء ببقع الدماء على منديل ابيض بعد فض بكارتها ليلة الدخلة.

 كيف اعرف اني عذراء : كشف العذرية

ونتحدث الان عن الطريقة التي تتعرف بها الفتاة علي انها مازالت عذراء وتتأكد من وجود الغشاء المسمى بغشاء البكارة الذي تحدثنا عنه. هناك طريقتين الاولي تستطيع الفتاة ان تقوم بها بنفسها وهو ان تنام على ظهرها امام مرآة واضحة وتفتح رجليها وتخلع عنها طبعا ملابسها وتمسك بيديها مرآة اخرى قريبة ومكبرة وتضعها امام فتحة المهبل وتنظر في المرآة لتتأكد من وجود غشاء البكارة وسوف تراه عبارة عن غشاء رقيق اقرب الشبه بورق البصل الخفيف جدا. اذا استطاعت الفتاة ان ترى الغشاء موجودا فهذا دليل اكيد علي عذريتها وبكارتها.

الطريقة الثانية وهي الاضمن والاقوم ان تذهب الفتاة الى طبيبة امراض نساء وتتحدث معها بكل صراحة وتوضح مخاوفها من شكوكها من وجود غشاء البكارة او شكوكها من كونها عذراء. تقوم الطبيبة بعملية كشف بسيطة جدا تتأكد فيها من وجود غشاء البكارة وتستطيع ايضا ان تحدد نوع الغشاء نفسه, وتستطيع ايضا ان تعطي للفتاة نصائح محددة تحافظ بها على نفسها وتبدد مخاوفها تماما.


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.