أعلان الهيدر

الرئيسية الأطفال ينظفون المدرسة

الأطفال ينظفون المدرسة

الأطفال ينظفون المدرسة
اجتمع التلاميذ والتلميذات  يقومون باللعب والترفيه عن انفسهم من خلال خطة مدرسية مدروسة وضعتها لهم ادارة المدارس  ، ويقوم الاطفال بعملية تنظيف ورفع بعض المخلفات الموجودة في الحدائق،   وذلك لغرس روح التعاون بينهن والمحافظة على البيئة بشكل عام، والعمل على مفاهيم العمل الجماعي.
هذه الشريحة من التلاميذ والتلميذات  إذا زُرع فيها حب الخير وحبهم للوطن يصبحون في المستقبل من خير الناس، ولا سيما انهم صغار السن ويسهل تعليمهم الامور النافعة.
الأطفال ينظفون المدرسة

في إحدى مدارس الجديدة : تظاهرة "شجرتي جزء من مدرستي" لجمعية تونس الخيرية
بمناسبة اليوم الوطني للشجرة نظم فريق تونس لجمعية تونس الخيرية  تظاهرة " شجرتي جزء من مدرستي "  في مدرسة التباسي بمنطقة الجديدة بولاية منوبة.
وقد شمل البرنامج   جملة من الورشات في تشجير حديقة المدرسة وتنظيف ساحة المدرسة وفقرة ألعاب تربوية للتلاميذ
وقد شارك في هذه التظاهرة التربوية بالإضافة إلى تلاميذ المدرسة وعدد من اطارها التربوي قرابة 30 متطوعا من الجمعية قاموا بتأطير تلاميذ المدرسة واشراكهم في عملية التنظيف وغراسة الاشجار وقاموا ايضا بحثهم وتوعيتهم بضرورة متابعة نموّ الاشجار والمحافظة عليها.
المدرسة الصديقة للبيئة
العمل البيئي، فهم قادرون على اقناع أهلهم بأهمية الحفاظ على سلامة البيئة وحثهم على السلوك البيئي السليم.
«المدرسة الصديقة للبيئة» كانت موضوع مسابقة مجلة «البيئة والتنمية» لمدارس لبنان لسنة1999. وقد شاركت فيها 300مدرسة، فازت 30منها بجوائز. وحصلت خمس مدارس على الجائزة الأولى، وهي ألف دولار نقداً لكل مدرسة للمساهمة في تنفيذ مشاريعها البيئية، وحصلت جميع المدارس الفائزة على اشتراكات سنوية في الانترنت ومجموعات كتب بيئية.
ومن المشاريع المميزة التي نفذها الطلاب: فرز النفايات وارسالها الى معامل لاعادة تصنيعها، تسميد النفايات العضوية لانتاج سماد طبيعي لحديقة المدرسة، تشجير محيط المدرسة والشوارع المؤدية اليها، غرس أشجار تذكارية للصف المتخرج، حملات نظافة، مقاطعة المشروبات والمأكولات المصنعة وبيع العصير الطبيعي والحلويات المعدة منزلياً وصرف المردود على اقامة أحواض مزهرة على نوافذ الصفوف، اقامة معرض للألعاب والأشياء المفيدة المصنوعة من نفايات، تبادل الكتب، «تبنّي» ساحة البلدة لتخضيرها والاهتمام بنظافتها، تشجير مشاع البلدة الذي أحرق خلال الحرب، زيارة المجلس البلدي والمطالبة بادخال المشاريع البيئية في برنامج عمله، اشراك الأهالي في النشاطات البيئية.
هنا نماذج من مشاريع المدارس المشاركة، يمكن الاستفادة منها كأمثلة ناجحة للنشاط البيئي في المدارس. وأهمية هذه المشاريع أنها ليست مجرد أفكار وتمنيات، بل أعمال فعلية تم تحقيقها على أرض الواقع خلال السنة المدرسية. انها عينات من العمل الأهلي البيئي، تصلح نموذجاً ليس للمدارس الاخرى فقط بل للجمعيات والبلديات والحكومات المركزية أيضاً.


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.