أعلان الهيدر

الرئيسية سمير الوافي مايا دياب صوت تعيس يمشي على ساقين جميلتين :

سمير الوافي مايا دياب صوت تعيس يمشي على ساقين جميلتين :

 
سمير الوافي  مايا دياب

انتقد الإعلامي سمير الوافي الفنانة اللبنانية مايا دياب بشدة واصفاً إياها بمجرد عارضة أزياء تتقن الإغراء و التعري و صوت تعيس يمشي على ساقين جميلتين و كشف أن استدعائها للمهرجان بحد ذاته مهزلة و تم استدعائها لأنها صديقة فريال قراجة على حد قوله في التدوينة التي جائت كما يلي على صفحته الرسمية بفايسبوك
ماذا تفعل المواطنة مايا ذياب في أيام قرطاج السينمائية ؟؟…من هي وماذا تبيع فنيا ؟؟…وما هو وزنها بدون بوتوكس ؟؟ هي مجرد عارضة أزياء حولها اتقانها للاغراء والتعري الى نجمة معروفة بمقاييس تجارية غير فنية…جربت الغناء فكانت مجرد صوت تعيس يمشي على ساقين جميلتين…لا قيمة لصوتها بدون كليبات تمكيج تعاسته بجسد مثير…وجربت التمثيل فواصلت توظيف جمالها المبتذل للبروز بدون موهبة حقيقية…ظلت فتاة غلاف في المجلات يركز المصور على تضاريس جسدها فهي مجرد غلاف مثير بلا عمق…لبنان فيه نجوم حقيقيون لا يرتكبون الابتذال الذي ترتكبه هذه المواطنة الممزوجة بالسيليكون…
واليوم ينزل مهرجان أيام قرطاج إلى مستوى دعوة نجمات الإثارة و البوتوكس وعارضات الجسد المثير…فصرف على مجيء هذه المواطنة لمجرد أنها صديقة الممثلة فريال قراجة ولو تم صرف تلك التكاليف على تكريم فنان تونسي من المنسيين المهمشين لحقق هدفا أرقى واسمي…هناك مبدعون تونسيون يعانون ويتألمون…للأسف سقط المهرجان في الابتذال منذ افتتاحه بدعوات سخيفة وبغلاف تجاري أجوف على حساب المحتوى والمستوى وبتنازلات لا تعكس قيمته وعراقته…والمهازل متواصل.



Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.