أعلان الهيدر

الرئيسية الشعر الجاهلي ، منزلته و أغراضه

الشعر الجاهلي ، منزلته و أغراضه

الشعر الجاهلي:
الشعر الجاهلي



منزلته :

كان للشعر منزلة عظيمة ، وكان دور الشعر بارز في نشر أمجاد القبائل والإشادة بأحسابها ، ويسجل للأجيال مفاخرها .

أغراض الشعر الجاهلي :

أولاً : الفخر والحماسة :
وكانت موضوعات غرض الفخر والحماسة هي الفخر بالشجاعة والكرم والصدق والعفاف .

ثانياً : الهجاء :
وكان ظهور غرض الهجاء في الشعر الجاهلي بسبب الحروب والمنازعات والعصبيات القبلية .

وكانت أهم مميزاته أنه كان هجاء عفيف خال من السبّ والشتم .


ثالثاً : الغزل :
لقد تميز هذا الغرض الغزل بأنه كان عفيفاً رفيع المستوى يصوّر حياء وعفاف المرأة .

رابعاً : الوصف :
و أبرز خصائص الوصف الجاهلية هي :
-1
الطّابع الحسّي 2- دقّة الملاحظة 3- صدق النظرة .
وكان موضوع هذا الغرض وصف كل ما يحيط بخيمة البدوي من ليل ونجوم وصحراء وجبال وخيل وإبل وأمطار وغيرها .

خامساً : المدح :
كان المدح مقصوراً على الشعراء الذين دخلوا وارتادوا قصور الملوك .
وقد امتاز غرض المدح بالصّدق ، إضافةً إلى خلوّه من المبالغة الممقوتة .



سادساً : الرّثاء :
وقد ظهر هذا الغرض بسبب كثرة الحروب التي كانت تؤدي إلى قتل الأبطال ، ومن ثَمَّ يُرثَون .

ومن أبرز مميزات غرض الرّثاء
-1
صدق العاطفة 2- رقة الإحساس والبعد عن التهويل والكذب 3- ويتحلّى بالصبر.

سابعاً : الاعتذار :
ومؤسّسه النابغة الذبياني . وسبب خوضه في هذا الفن ما أثارته ظروف الشاعر .

ثامناً : الحكمة :
تأتي الحِكَم في بعض أبيات النص ، وتمتزج بالإحساس والعاطفة المؤثرة .


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.