أعلان الهيدر

الرئيسية مظاهر حرمة النفس البشرية

مظاهر حرمة النفس البشرية

بحوث مدراسية
الحمد لله عزّ وجلّ، خلق الإنسان في أحسن تقويم، وكرّمه بفضله أعظم تكريم " ولقد كرّمنا بن آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الّطيّبات وفضّلناهم على كثير ممّن لقنا تفضيلا " ( الإسراء 70 )أحمده حمدا كثيرا طيّبا مباركا فيه.وأشهد أن لا إله إلاّ الله وحده لا شريك له يوسع العطاء والنعمة ويأخذ بالعدل والحكمة " أفحسبتم أنّما خلقناكم عبثا وأنّكم إلينا لا ترجعون" ( المؤمنون 115 ) وأشهد أنّ سيّدنا ومولانا محمّدا عبده ورسوله كان الرحمة المهداة والنعمة المعطاة " وما أرسلناك إلاّ رحمة للعالمين" ( الأنبياء 107 ) فصلواتك اللهمّ وسلامك عليه وعلى الآل والأصحاب والأتباع والأحباب " يبشّرهم ربّهم برحمة منه ورضوان وجنّات لهم فيها نعيم مقيم " ( التوبة 21 
أمّا بعد فيا أيّها المؤمنون الكرام يقول تعالى في بيان قيمة النفس البشريّة " ومن أحياها فكأنّما أحيا الناس جميعا " ( المائدة 32 )أي من حرّم قتلها وامتنع من القتل فكأنّما أحيا الناس جميعا بتوفير الأمن والطمأنينة لهم، وإزالة القلق والهلع من نفوسهم.فالإنسان صنعة الله العجيبة أبدعه بقدرته وسواه بحكمته فلا بدّ أن يكون الإنسان ملكا خالصا لله، لا يتصرّف فيه سواه هو الذي يوجده بعلمه و بحكمته حينما يشاء وهو الذي يحكم عليه بالبقاء والفناء كما يشاء.وإذا كان ثمّة تعاون وتراحم وايثار ...بين الناس في مجال إحياء النفس فإنّ انتفاع إنسان بأعضاء جسم إنسان آخر حيّا كان أو ميّتا هو مظهر رائع يحقّق مقاصد الشريعة ويجلب للناس النتائج الايجابيّة المفيدة في دنياهم شريطة التأكد من أنّ النفع المتوقّع من هذه العمليّة أرجح من الضرر المترتّب عليها وأن يكون ذلك لإيجاد عضو مفقود أو لإعادة شكله ووظيفته المعهود له أو لإصلاح عيب أو إزالة تشوّه يسبّب للشخص أذى نفسيّا أوعضويّا: الدم والجلد وقرنيّة العين والكلية... وأن يكون الباذل كامل الأهلية ويحرم نقل عضو تتوقّف عليه الحياة كالقلب من حيّ إلى آخر أو يعطّل زوالُه وظيفة أساسيّة في حياته وإن لم تتوقف سلامة أصل الحياة عليها كنقل قرنية العينين كلتيهما، كما يحرم إخضاع أعضاء الإنسان للبيع بحال ما.
واتقوا الله الذي أنتم به مؤمنون " إنّ الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون" ( النحل 128 )
عباد الله يقول الله ولم يزل قائلا عليما " إنّ الله وملائكته يصلّون على النبي يا أيّها الذين آمنوا صلّوا عليه وسلّموا تسليما " ( الأحزاب 56 )
اللهم صلّ وسلّم على سيّدنا محمّد سيد الحامدين. اللهم صلّ وسلّم على سيدنا محمد سيد الساجدين.اللهم صلّ وسلّم على سيدنا محمد سيد المجاهدين.اللهم يا سابغَ النعم، يا مفرج الغمّ، يا كاشف الهمّ. يا مزيل الظلَم.يا أعدل من حكم.يا ناصر من ظُلِم اجعل لأمّة محمد صلى الله عليه وسلم من أمرها فرجا ومخرجا.وألهمها مراشد أمورها. اللهم بعلمك الغيب وقدرتك على الخلق، أحينا ما علمت الحياة خيرا لمن، وتوفّنا ما علمت الوفاة خيرا لنا، نسألك خشيتك في الغيب والشهادة وكلمة الحقّ في الرّضا والغضب، ونسألك القصد في الفقر والغنى، ونسألك نعيما لا ينفد ونسألك قرّة عين لا تنقطع، ونسألك الرّضا بعد القضاء ونسألك برد العيش بعد الموت، ونسألك لذّة النظر إلى وجهك والشوق إلى لقائك في غير ضرّاء مضرّة ولا فتنة مضلّة. اللهم ربّنا زيّنا بزينة الايمان واجعلنا هداة مهتدين. اللهمّ ارحمنا بترك المعاصي أبدا ما أبقيتنا، وارحمنا أن نتكلّف ما لا يعنينا، وارزقنا حسن النّظر فيما يرضيك عنّا. اللهمّ بديع السماوات والأرض يا ذا الجلال والإكرام والعزّة التي لا ترام، نسألك يا الله يا رحمن بجلالك ونور وجهك أن تلزم قلوبنا حفظ كتابك كما علّمتنا، وارزقنا أن نتلوه على النحو الذي يرضيك عنّا. اللهمّ بديع السماوات والأرض يا ذا الجلال والإكرام والعزّة التي لا ترام نسألك يا الله يا رحمن بجلالك ونور وجهك أن تنوّر بكتابك أبصارنا وأن تطلق به ألسنتنا وأن تفرّج به عن قلوبنا، وأن تشرح به صدورنا، وأن تستعمل به أبداننا، فإنّه لا يعيننا على الحقّ غيرك. اللهمّ ارحم ذلّنا بين يديك.واجعل رغبتنا فيما لديك. ولا تحرمنا بذنوبنا، ولا تطردنا بعيوبنا.واغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين أرحم الراحمين يا ربّ العالمين.اللهم اشف مرضانا وارحم بفضلك موتانا.اللهم أيد بنصرك الإسلام والمسلمين.وذد عن دينك كيد الكائدين. اللهم دمّر اليهود أعداءك وأعداء المسلمين ولا تذر على الأرض منهم ديّارا يا قوي يا متين يا رب العالمين..اللهم أنزل علينا من بركات السماء وأنبا لنا من بركات السماء.اللهم إنّا نستغفرك إنّك كنت غفّارا فأرسل السماء علينا مدرارا.اللهم انصر من نصر الدين.واخذل من خذل المسلمين وانصر ناصرهم يا قويّ يا متين يا ربّ العالمين وآخر دعوانا أن الحمد لله ربّ العالمين.وصلّ اللهمّ على خير الأوّلين والآخرين وعلى آله الطيّبين الطّاهرين وأصحابه الغرّ الميامين ومن تبع هديه إلى يوم الدين.

عباد الله " إنّ الله يأمر بالعدل والإحسان وايتاء ذي القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلّكم تذّكرون" (النحل 90 ) اذكروا الله يذكركم واستغفروه يغفر لكم غفر الله لي ولكم وهو الغفور الرحيم، ولا حول ولا قوّة إلاّ بالله العلي العظيم.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.