أعلان الهيدر

الرئيسية كيف تتم صناعة الإرهاب ؟

كيف تتم صناعة الإرهاب ؟

كيف تتم صناعة الإرهاب  ؟ 
ظاهرة قديمة و جديدة في ألان نفسه و مصطلح الإرهاب ظهرت بعد الإحداث 11 سبتمبر اثر خطاب  الرئيس الأمريكي (جورج بوش ). فما المقصود بالإرهاب ؟
كيف تتم صناعة الإرهاب
فالإرهاب لغة هو الترهيب والتخويف وجعله عاجز على التجاوز, أما اصطلاحا فيعني الاعتداء على الناس إما بالسلاح أو الضرب أو بالقول ولا يقتصر على الإنسان بل يشمل النبات والحيوانات لأنه لا يعرف معنى الحياة. فالإرهاب يقوم على الإستراتيجيتين هما المعنوية والمادية أي ضرب المعنويات النفسية وإحباطها و تشتيت أفكارها مما يؤدي إما لخضوع  لقراراتهم أو الموت. أما  بنسبة الإستراتجية الثانية  فهي ضرب الجسد، المنشاءات  اللوجستية، المعمارية و البنية التحتية من هنا تبين هدفهم هو التخريب وليس الأعمار, عموما فإن كل هذه التشكيلات الإرهابية  المنتشر  في العالم لم يغيروا  من أساليبهم  سواء كان في الخطاب أو تنفيذ عملياتهم  الإرهابية  تغيرت  سوى أسماء. قبل الربيع العربي  استعملوا  الدين حجة لتنفيذ  لهجماتهم  واعتبر أمريكا هي العدو الأول  لديهم  هذا في  ظاهر كلامهم  ولكن باطنه  هي التي تحركهم كيف ما تشاء  وحسب ما تريد   وعندما يحاولونا تجاوزها  يكون مصيرهم الفناء وأمثلا  عديد .  وبعد الربيع العربي تحولت وجهتهم إلى المشرق العربي والمغرب العربي  وحجتهم اليوم هي تصحيح الإسلام   وتطبق الشريعة  و تكوين  الإمارة إسلامية يحكمها أمير  مؤمنين من المشرق إلي المغرب  أي والعودة بنا إلى الوراء زمن العبودية  ويكون ذلك بذبح  وترمل النساء  وتتيم الأطفال  وتفقريهم  وقتل شبابهم والعدالة تحقق بقتل أخوه المسلم بأبشع الأساليب   ومن يقف ضدهم فهو طاغوت هذا بنسبة لدولة  أما المواطنين فهم كفار.
 ولكن سؤال يطرح نفسه هنا لماذا  الإرهابي  يقتل المسلمين في الوطن العربي  ويقتل المسلمين والمسحيين في فرنسا ولكن لم نسمع بقتل اليهودي واحد لماذا لم يفكر قط في تحرير فلسطين أليس الأجدر تحريرها قبل التفكير في إمارة؟
بقلم زهرة رتيمي


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.