أعلان الهيدر

الرئيسية الدعارة تتطور.. وبائعات الهوى ينتقلن إلى الفيس بوك

الدعارة تتطور.. وبائعات الهوى ينتقلن إلى الفيس بوك



يبدو ان بائعات الهوى في الولايات المتحدة اصبحن يبتكرن طرق جديدة من اجل توفير زبائن لهن، واحدث طريقة هي.. عن طريق موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك. اذ وجد إستطلاع جرى بين بائعات الهوى في مدينة نيويورك أن لدى 83% منهن صفحات على موقع فيسبوك، ما يشكل 25% من عدد زبائنهن في عام 2008. 

الطريقة الجديدة عبر فيسبوك
في هذا الاطار، قال منظم الاستطلاع سوذكر فيناكتيش من جامعة كولومبيا، أن الارقام تشير الى أن عمل بائعات الهوى أصبح يجري بعيدا عن الشوارع وتحولت "الدعارة" إلى عمل أكثر تطورا – بل حتى أكثر احتراما".
وقال فينكاتيش لمجلة تايم الأميركية إنه بعد إخراج بائعات الهوى من ساحة تايمز بدأ السوق يحبث عن نوعية سلعية أعلى. فإذا كان "الرجال في السابق يبحثون عن مكان سري آمن فإنهم اليوم يبحثون عن عشيقة من دون أي ارتباطات، وهم بالمقابل على استعداد لدفع مبالغ كبيرة".
وهؤلاء هم ليسوا من نوعية الرجال الذين يلتقطون الفتيات عبر نافذة مفتوحة في سيارة. وقد ساعد تواجد التكنولوجيا الرقمية الجوالة في كل مكان على تنظيم تبادل الخدمات مما سمح للكثير من بائعات الهوى بتنظيم نشاطهن من دون وسطاء أو صاحبات بيوت والحفاظ بـ 100% من الأرباح لأنفسهن.

وقد نشرت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز" بيانا على لسان اندرو نويز المتحدث باسم فيسبوك قال فيه إن الموقع يتشدد كثيرا ضد أولئك الذين يستعملونه لأغراض غير شرعية.
لكن ذلك لن يمنع النساء المرافقات من استخدام الموقع للإعلان عن خدماتهن. فالطلب أكبر ولا يمكن احتواؤه حسب قول بول براون المتحدث باسم قسم شرطة نيويورك. واضاف الأخير أن الجميع "يستخدم الانترنت".

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.