أعلان الهيدر

الرئيسية حرية الاجتماع و التجمع

حرية الاجتماع و التجمع

حرية الاجتماع و التجمع
حرية التجمُّع حق التجمع السلمي للناس لتبادل الأفكار أو للاحتجاج على الأوضاع الاجتماعية، أو الاقتصادية أو السياسية وطلب إصلاحها. وتحترم الدساتير والتقاليد الديمقراطية في كل أنحاء العالم حق حرية التجمع. ولكن ليس هناك دولة بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية تدعي بأن هذا الحق مطلق.
حرية الاجتماع و التجمع

في الولايات المتحدة                                    
يضمن أول تعديل في الدستور حق حرية التجمع، إذ ينص على أن الدولة ربما لا تسن أي قانون ينقص من حق الناس في التجمع سلميًا. وتؤكد كل دساتير الولايات على حرية التجمع. وتنظم معظم التجمعات العامة في الولايات المتحدة دون تدخل قوات الشرطة أو أي سلطة أخرى. ولكن في بعض الأحيان يقوم المسؤولون عن تنفيذ القانون بعملية اعتقالات عندما تكون التظاهرات السياسية كبيرة أو مثيرة للجدل، أو عندما تهدد تلك التظاهرات بالتحول إلى العنف، ولكن يتطلب من المحاكم تقديم تقارير عن مدى انتهاك الشرطة لحرية التجمع.
ولا يملك الناس حقًا مطلقًا في التجمع متى شاءوا وأينما أرادوا. وتضطلع السلطات في المدينة، أو الضاحية، أو الدولة بترتيب وتنظيم زمان ومكان وطريقة أو أسلوب التجمع.
في الدول الأخرى

تقر كل الحكومات الديمقراطية بعض أشكال حرية التجمع، ولكن لم تصل أية واحدة منها إلى عقد تلك التجمعات بالمستوى الذي وجدت به في دستور الولايات المتحدة. تسمح المملكة المتحدة بصورة عامة بالتجمع السلمي، ولكن للشرطة البريطانية سلطات معتبرة لمنع أو اعتراض التجمعات الكبيرة إذا اعتقدت أن ذلك ضروريًا. وفي كندا، يضمن ميثاق الحقوق والحريات لعام 1982م بالتحديد حق حرية التجمع السلمي. كما أن المنظمات الدولية تقر حرية التجمع بوصفه حقًا من حقوق الإنسان الأساسية. والإعلان العالمي لحقوق الإنسان لعام 1948م ينص على أنه ¸لكل فرد حق حرية التجمع السلمي•. كما تدعو منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة السماح للعمال بعقد الاجتماعات، والتنظيم بعيدًا عن تدخل الدولة.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.