أعلان الهيدر

الرئيسية الجماع الخلفي هل هو حلال أم حرام ؟ موضوع للنقاش

الجماع الخلفي هل هو حلال أم حرام ؟ موضوع للنقاش

الجماع الخلفي هل هو حلال أم حرام

هل هو حلال أم حرام ؟
بسبب مذهب معين كثر الحديث مؤخراً عن أنه حلال رغم أنه حرام باتفاق المذاهب ولا خلاف في ذلك عند العلماء ومن أراد أن يطمئن أكثر بأنه حرام فليذهب للصفحة المفصلة على هذا الرابط .. (سؤال عن : الأحاديث الواردة فى تحريم إتيان الزوجة فى الدبر من ملتقى أهل الحديث)
البعض يقول أن التحريم بسبب النجاسه .. فهل استخدام واقي ذكري يلغي التحريم؟
سبحان الله ، من يقول هذا كأنما يقول بأن الدين ناقص ، وأن الرسول صلى الله عليه وسلم أو الله سبحانه وتعالى لم يكن يعلم بأنه سيتم اختراع واقي سيمنع ذكر الرجل من ملامسة النجاسة في دبر المرأة وهذا افتراء كبير على الله ورسوله ، والتحريم هو في إتيان الزوج لزوجته في دبرها سواء رضت بذلك أم لا .. وسواء كان ذلك بعازل عن النجاسه أم لم يكن .. ومن يفعل ذلك فهو لا يعتدي على زوجته فحسب ولكنه يتعدى على حد من حدود الله.
وهذا مقتطف من المذهب اللي يحل جماع الدبر!
رغم أن علماء الشيعه يقولون بأن جماع الدبر حلال اذا كان برضى الزوجه ولكن انظروا ماذا يقولون فيه (أضغط هنا للذهاب لموقع الفتوى) . . . . .
الدبر في الزوجة عبارة عن فتحة الشرج اي موضع خروج الغائط ومحل دفع الفضلات والمكروبات عن الجسم فعندما يدخل الزوج ذكره في الدبر يحدث بسبب ذلك امران تلوث الذكر بتلك الفضلات وجسيماتها وتهديد للقبل بانتقال عدوى ومرض الى القبل .. فإذا قام بعد ذلك بمعاودة الجماع في القبل انتقلت المكروبات والملوثات وتلك الجسيمات معه الى جدار الرحم ومعلوم ان جدار الرحم حساس فيصاب بتجريح بسبب وجود تلك الجسيمات والتهابات تتكرر بتكرر هذا النمط من الممارسة وقد يصل بها الى حد الإتهابات المزمنة .. فمن يفعل ذلك عليه من الأزواج عليه ان لا يعاود الممارسة في الامام أي القبل الا بعد تنظيف الذكر وعليه ايضاً ان لا يكثر منه فإن ذلك يسبب له اضرار مشابهة لذكره قد تتطور الى امراض اخري تضر بالجهاز التناسلي لديه
ورغم أن هذا الكلام صحيح ولا أقصد الجواز بجماع الدبر طبعاً فهو حرام باجماع السنه ولكن الاضرار المترتبه عليه .. ورغم الضرر فلا يؤخذ هذا السبب كدليل على التحريم .. فمجرد وجود حكم شرعي يحرم جماع الدبر يكفي لتحريمه سواء كان هناك سبب طبي أو مادي وسواء عرفنا هذا السبب أو جهلناه وسواء أنتفى الضرر باستخدام الواقي ام لم ينتفي .. سمعنا وأطعنا وأنتهى الأمر!

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Fourni par Blogger.