أعلان الهيدر

الرئيسية أهمية الشجرة في الحياة

أهمية الشجرة في الحياة

بحوث مدرسية لجميع المستويات الدراسية
أهمية الشجرة في الحياة
 الشجرة:
النباتات ثروة طبيعية هامة في حياة الإنسان على الأرض، ولقد حثنا الإسلام على العناية بها وغرسها. فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما من مسلم يغرس غرساً أو يزرع زرعاً، فيأكل منه طير أو إنسان أو بهيمة إلا كان له به صدقة)
وقال أيضا:  (إن قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة، فإن استطاع أن لا يقوم حتى يغرسها فليفعل).
وتعتبر الشجرة على رأس هذه النباتات، فهي تحتل منذ الأزل مكانة عظيمة في نفوس البشر، وهي صديق قديم له، وعنصر حيوي مؤثر من عناصر الكون وسبب من أسباب جماله وروعته، فضلاً عمّا للشجرة من فوائد عظيمة متعددة فهي:
أهمية الشجرة في الحياة

أهمية الشجرة في الحياة

-          تستعمل كمصدر أساسي ورئيسي للغذاء.
-          يستفاد منها في استخراج بعض أنواع الأدوية.
-          يستفاد منها في صناعة الأوراق والأخشاب والفلين والمطاط.
-          يستفاد منها في استخراج العطور.
-          توفر الظل الكافي وتأثر على المناخ وذلك بتلطيف درجة الحرارة في المدينة والقرية.
-          تقلل الغبار في المدن والقرى.
تنقي الجو من غاز ثاني أكسيد الكربون وتزيد في الأكسجين.
تزين الشوارع والطرقات.
تخفف من الضجيج والأصوات المزعجة.
تصون التربة وتمنع انجرافها.
تنتج الثمار والبذور للإنسان والأعلاف المناسبة للماشية.
تمثل مأوى لكثير من الحيوانات كالطيور والقردة وبعض الزواحف.
فالشجرة إذا، تعني الظل والغذاء والدواء والخضرة والجمال...، وحمايتها والمحافظة عليها، حماية للإنسان والحيوان معا، لهذا يجب أن نعتني بها وذلك بـ:
التشجيع على غرسها والدعوة إلى زراعتها.

منع إشعال النار في المناطق الخضراء.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.