أعلان الهيدر

الرئيسية التأبير والإخصاب

التأبير والإخصاب


لكل قسم من الزهرة وظيفة خاصة . فالكأس وظيفته حمايتها ،أما التويج فيستخدم كجاذب للحشرات التي تحط على الأسدية المعنية باللقاح . و في الوزيم {المبيض } تتكون البذور، لكن ليتم ذلك يجب أن تدخل فيها بعض حبات اللقاح من زهرة أخرى . و تعهد وظيفة حمل البودرة الثمينة من أعضاء التذكير في الزهرة إلى أعضاء التأنيث في زهرة أخرى ، إلى حشرات كالنحلة التي لا تكل من جمع اللقاح. إن النحل في تنقله من زهرة إلى أخرى ينجز عملية التلقيح  التي يطلق عليها اسم التهاجن و عندما يدخل اللقاح في الوزيم فتبدأ البذور بالنمو و تتحول إلى ثمرة. و عندئذ تتكون البذور شيئا فشيئا لتعطي بذورها نباتات جديدة.  و بعد أن تنجز الزهرة مهامها تسقط منها الوريقات و تجدر الإشارة إلى أنه في بعض الأزهار لا تتم عملية التلقيح إلا بواسطة الهواء أو الماء. و لا ننسى أن الشمس هي عنصر مهم لنمو الزهرة و عندما تأتي النحلة تأخذ الرحيق و عند ذلك تتم عملية الإخصاب أي عملية وضع بذور جديدة .
التأبير والإخصاب

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.