أعلان الهيدر

الرئيسية الهواء، تلوث الهواء، أسباب تلوث الهواء، أضرار تلوث الهواء:

الهواء، تلوث الهواء، أسباب تلوث الهواء، أضرار تلوث الهواء:

الفهرس :
-         الهواء
-         تلوث الهواء
-         أسباب تلوث الهواء
-         أضرار تلوث الهواء

تلوث الهواء

يحيط الهواء بالكرة الأرضيّة ويحتوي على نسب ثابتة ومعيّنة من الغازات (الأوكسجين والآزوت ‏وثاني أكسيد الكربون وغازات نادرة وبخار الماء) التي تختلف نسبتها حسب حرارة الجوّ ويعدّ هذا التركيب ثابتاً رغم النشاطات المختلفة بسبب حالة التوازن البيئي؛ ولكن أيّ خلل في البيئة يؤدي إلى اختلاف هذا التركيب.‏‏
فالحرائق والبراكين والعواصف ومداخن المنازل وعوادم السيارات والمعامل تلوّث الهواء بمواد مختلفة منها:‏
الغازات والأبخرة : مثل ثاني أكسيد الكربون الذي تزيد نسبته بشكل كبير نتيجة كثرة المصادر التي تطلقه وقلّة المسطحات الخضراء التي تمتصه.
غاز أول أكسيد الكربون وأكاسيد الآزوت، وأكاسيد الكبريت والفحم الهيدروجيني، وأبخرة الرصاص، نتيجة انطلاقها من ‏عوادم السيارات والمصانع وغاز الغريون المنطلق من أجهزة التبريد.‏
الجسيمات العالقة في الهواء: كالغبار والدخان وهباب الفحم وغبار الطلع والجراثيم والفيروسات.‏
  تلوث الهواء هو تعرض طبقات الغلاف الجوى المحيط بالكرة الأرضية لمركبات كيميائية أو جسيمات عضوية تعمل على الإضرار بالهواء وتتسبب في الإضرار بالإنسان والنبات والحيوان وتؤثر على البيئة الطبيعية بشكل عام ، بدء ثلوث الهواء منذ قدم التاريخ وبالذات منذ اكتشاف النار ، فمع اكتشاف النار بدء الإنسان بالإضافة إلى استخدامها في تسوية الطعام بدء في استخدامها في حرق الأشياء ، إلا انه ألان وحاليا يتركز تلوث الهواء بشكل اكبر ومركز في المدن نتيجة عدة استخدامات وتدخلات سيئة من الإنسان في الطبيعة خاصة في المدن والحضر .
أولا المصادر البشرية :
وهى المصادر التي يتدخل بها الإنسان أو يقوم بتصنعها بشكل كامل .
المصادر الثابتة : وهى التي تتركز في المباني التي تعمل في استخدمها على تلوث الهواء مثل المصانع و الأفران ومحطات توليد الطاقة الكهربائية ومراكز حرق القمامة .
المصادر المتحركة : والتي تتمثل في السيارة والطيارات والمركبات البحرية التي تتحرك عن طريق عملية حرق الوقود وتنتح عودام الغازات التي تعمل على تلوث الهواء .
المواد الكيميائية : وهى تتلخص في المواد الكيميائية التي عند تركيبها تقوم بإخراج الغازات والأدخنة التي تعمل على تلوث الهوام بشكل قوى جدا .
المواد الطائرة : وهى تتلخص في المواد التي تطير في الجو عند استخدام مستحضراتها مثل اسبراى مزيل العرق ومثبتات الشعر ومواد المنبعثة الطائرة عن المواد المستخدمة في الطلاء ، وأخيرا المبيدات الحشرية .
الحروب الكيميائية : حيث يتم استخدام الأسلحة النووية الفتاكة والحروب الفيروسية والجرثومية و الأسلحة الكيميائية والغازات السامة .
ثانيا المصادر الطبيعية :
البراكين : عند ثورة البركان يتم إخراج العديد من ملوثات الهواء مثل الدخان والغبار والرماد وغاز الكبريت والكلورين .
غاز الرادون : وهو غاز ينبعث من التحلل الإشعاعي الذي يحدث في طبقات في القشرة الأرضية .
غاز الميثان :  و الذي يخرج من بعض عمليات الهضم للأطعمة فى الحيوانات مثل الماشية .
تلوث الهواء

- تلف المباني والمواد المستخدمة في البناء و المعادن و المنشات الأثرية :
 حيث عندما تتكاثر الأكاسيد الكبريتية و الاكاسيد الكربونية والاكاسيد النيتروجينية في الهواء مع تواجد نسبة من الرطوبة تعمل هذه التركيبة على تكوين أحماضا مختلفة التركيز و التي تعمل على وتتسبب في تأكل لحجار المباني .
- تضرر الماشية والحيوانات الأليفة :
 عندما تتسلل مركبات الفلور وأحماض الهيدروفلوريك من بعض مصانع الأسمدة الفوسفاتية ومصانع الألمونيوم تعمل النباتات القريبة على امتصاص هذه الملوثات، وعندما تتغذى عليها الماشية و الحيوانات تصاب بمرض خطير جدا وهو مرض الفيلوروز وهو من الأمراض القاتلة .
- تلف الغطاء الأخضر للأرض :
يؤدي الضباب الممزوج بالدخان إلى تلوث الهواء و إتلاف الغابات، و الأشجار و الحدائق، و أشجار الموالح، ونباتات المحاصيل الزراعية مثل نبات البرسيم ونبات الذرة، ونبات البصل والكثير من الخضروات، كما يؤدي الإصابة بغاز الأوزون إلي تلف كل الخضروات الورقية والمحاصيل التي تستخدم كطعام للماشية ..


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.