أعلان الهيدر

الرئيسية أنواع النبات، النباتات المغروسة، النباتات التلقائية

أنواع النبات، النباتات المغروسة، النباتات التلقائية

النباتات المغروسة، النباتات التلقائية
النباتات المغروسة، النباتات التلقائية

أنواع النبات
 تتميز للنباتات أنها ذاتية التغذية، وبالتالي فهي توفر الغذاء لنفسها وللحيوانات العاشبة أيضاً وللإنسان، مما يجعلها أهم عناصر دورة الغذاء في الطبيعة. تستطيع النباتات تحويل طاقة الشمس إلى شكل طاقة كيميائية في الكربوهيدرات عن طريق التمثيل الضوئي ضمن الصانعات اليخضورية في خلايا النباتات. تغطي النباتات معظم سطح الأرض وتحفظ التربة من الإنجراف والبيئة من التصحر، وتستطيع أن تعيش في جميع البيئات. تزودنا بالأوكسجين عندما تصنع غذائها الذي يعتبر غذاء للمخلوقات الأخرى، وتطرح بخار الماء الذي يعمل على تلطيف الجو. هناك أكثر من نصف مليون نوع من أنواع النباتات على الأرض، وهي تتفاوت في التنوّع من نباتات الصحراء الصغيرة  إلى الشجر الأحمر الجبار والذي يصل ارتفاعه إلى ارتفاع مبنى مكون من 25 طابقاً .
النباتات المغروسة:
انتقى الإنسان من الطبيعة أنواعا من النباتات واعتنى بها لتوفر له أنواع من الأغذية النباتية كالخضر والحبوب والفواكه. وتتمثل عناية الإنسان بهذه النباتات في التحسين من سلالتها وكذلك في مداواتها إذا اقتضى الأمر وحراثة الأرض والسقي والتسميد والتقليم وإزالة الأعشاب الطفيلية.
شجرة الزيتون: تستغل ثمارها لاستخراج الزيت ويستعمل خشبها للوقود، وتقدم أوراقها كغذاء لبعض الحيوانات.
شجرة البرتقال: تمتاز بثمارها اللذيذة التي توفر للإنسان السكريات والفيتامينات.
القمح والشعير والحنطة: يستخرج من البعض منها الطحين الذي يقع تحويله إلى خبز وكسكس ويقدم البعض الآخر كغذاء للدواب.
النباتات التلقائية:
هي نباتات لم تحض بعناية الإنسان في وقت مضى، أما في وقت حاضر فقد أبدى الإنسان اهتماما خاصا بها، فاعتنى بالأشجار الغابية للمحافظة على أديم الأرض ولتوفير الخشب، وصان الغابات التي تغطي حوالي 20 بالمائة من سطح اليابسة وخصص أماكن للمرعى التي توفر الغذاء للحيوانات العاشية. كما اعتنى ببعض الحشائش التلقائية لاستغلاها في إحضار الأدوية.
وللنباتات سواء أكانت تلقائية أو مغروسة منافع كثيرة لعل أهمها يتمثل في توفير غاز الأكسجين الضروري لتنفس جميع الكائنات الحية بحيث تقوم النباتات بدور مصفاة المحيط فضلا عما تكسبه للطبيعة من جمال.
شجرة الصنوبر: توجد في الجبال، وفي المناطق الساحلية ذات المناخ المعتدل.

شجرة البلوط: يوجد أغلبها في مناطق البحر الأبيض المتوسط وجنوب أوروبا.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.