أعلان الهيدر

الرئيسية السياحة في تونس، منتجع في تونس، السياحة في تونس العاصمة

السياحة في تونس، منتجع في تونس، السياحة في تونس العاصمة

أهم المناطق السياحية في تونس 
السياحة في تونس ... معلومات شامله
منتجع في تونس
من أصعب الأمور تقديم مشورة للسائح المحب لاستكشاف وجهات جديدة لقضاء إجازة صيفية. ولكن عندما يأتي الأمر إلى تونس، فإن المهمة تكون أسهل؛ إذ يمكن القول بثقة كبيرة إن هذا البلد يستحق أن يكون وجهة سياحية صيفية مناسبة. فهو يقدم فرصاً ذهبية لأنواع كثيرة من السياحة مما جعله من أكثر البلدان العربية استقطاباً للسياح حيث يزورها سنوياً أكثر من خمسة ملايين سائح، أو ما يعادل نصف عدد سكانها المقدرين بحوالي عشرة ملايين نسمة.
ولعل من أهم أنواع السياحة التي تتيحها تونس للسياح في الصيف؛ سياحة الاستجمام للراغبين في الهدوء والابتعاد عن صخب الحياة، وسياحة الاسترخاء للراغبين في التخلص من إرهاق العمل وضغوطه، والسياحة الثقافية للراغبين في المتعة الفكرية بالتعرف على التاريخ والآثار والصناعات التقليدية، أو كل تلك الأنواع و غيرها للراغبين في الجمع بينها.
وتقدم تونس هذه الأنواع من السياحة في إطار يمزج بين الأصالة والتطور، لتتيح بذلك للسائح استنشاق عبق التاريخ الذي يفوح من معالمها التاريخية ممثلة في المدن القديمة التي حافظت عليها في قلب مدنها الرئيسية الكبرى، والاستمتاع في الوقت نفسه بما تقدمه السياحة الحديثة من منشآت وخدمات سياحية رفيعة.
حقيقة إن الحيرة يمكن أن تنتاب السائح عندما تتعدد الخيارات وتتنوع، ولكننا نرى على أية حال أن التوجه إلى تونس العاصمة ثم إلى بنزرت، والحمامات، وسوسة؛ قد يكون كافياً للقول إن السائح أمضى إجازة ممتعة بمعنى الكلمة.
السياحة في تونس العاصمة
إن تونس العاصمة رغم كونها المركز السياسي والاقتصادي الأول لتونس فإنها أيضاً المدينة السياحية الأولى، إذ تجمع بين الأصالة والتطور كغيرها من المدن التونسية الرئيسية.
أما أصالتها فتتمثل في مظاهر عدة من أهمها احتفاظها في وسطها بالمدينة القديمة المدرجة ضمن التراث العالمي لما تضمه من معالم دينية تاريخية قدرت بأكثر من سبعمائة معلم. وتتميز هذه المدينة القديمة بمساجدها القديمة مثل جامع الزيتونة وجامع القصبة وجامع يوسف داي وجامع حمودة باشا، و دورها مثل دار بن عبد الله ودار حسين ودار الأصرم، كما تتميز بأزقتها المتعرجة وبأسواقها التقليدية التي تضم أصنافاً لا حصر لها من المصنوعات التقليدية يمكن أن يشم السائح فيها عبق التاريخ.
ومن أبرز ما تقدمه الأسواق التقليدية لتونس العاصمة تشكيلة واسعة جداً من المصنوعات اليدوية الأصيلة دقيقة الصنع مثل الزرابي ( السجاجيد) القيروانية ومنتجات الخزف والفخار والمصنوعات النحاسية المرصعة والمنقوشة وأنواع الحلي والمصوغات والأزياء التونسية الوطنية. كما تتمثل الأصالة في معروضات متحف باردو الذي يضم مجموعات هامة من الفسيفساء الفريدة من نوعها في العالم كله.
أما التطور في تونس العاصمة فيمكن مشاهدة معالمه على بعد أمتار من المدينة القديمة، وبالتحديد في شارع بورقيبة الذي يبدو كأحد شوارع وسط باريس بما يضمه في جنباته من المحلات التجارية والمكتبات والفنادق الراقية مثل فندق أفريقيا وفندق الهنا إنترناشيونال، وهما من فنادق الخمسة نجوم، وبما يشغل أرصفته من مقاهي يمكن للسائح أن يمضي فيها جلسات صباحية ومسائية وليلية تشبه جلسات المقاهي الباريسية، حيث يستمتع فيها بشتى أنواع المرطبات والمشروبات التونسية.
كما يمكن مشاهدة معالم ذلك التطور على ضفاف البحيرة (بحيرة تونس العاصمة) التي كان لرجل الأعمال السعودي صالح عبدالله كامل دور كبير في استصلاحها وجعلها منطقة صالحة للتنزه والعمران. وهذه البحيرة التي تمتد من وسط العاصمة حتى ميناء تونس الواقع على خليج تونس، يمكن مشاهدة اتساعها من شرفات فندق أبو نواس تونس الشهير ذي الخمسة نجوم القريب من وسط العاصمة.
وعلى بعد عدة كيلومترات من ضفاف البحيرة، تنتشر العمارات الحديثة التي يستخدم كثير من أدوارها العلوية كمكاتب ومساكن في حين تستخدم أدوارها الأرضية كمحلات تجارية ومقاهي ومطاعم.

ويمكن للسائح وعائلته قضاء أوقات جميلة في هذه المقاهي والمطاعم ممتِّعين أبصارهم بجمال البحيرة وهدوء مياهها ومستنشقين للنسمات العليلة التي تهب منها وخاصة في أوقات العصاري والأمسيات والليالي. ومن معالم التطور التي تستحق المشاهدة في العاصمة التونسية حديقة البلفدير الخضراء التي تحتوي على حديقة كبيرة للحيوان تضم تشكيلة واسعة من حيوانات وطيور وزواحف العالم، ويمكن للسائح أن يمضي فيها نهاراً ممتعاً.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.