أعلان الهيدر

الرئيسية مشاهد غريبة لا يمكن ان تراها إلا في الهند

مشاهد غريبة لا يمكن ان تراها إلا في الهند



تعتبر الهند من اكبر و اكثر الدول تنوعاً للثقافات، و يوجد فيها اكبر تنوع ديني في العالم، اليكم حقائق و مشاهد غريبة لن تراها الا في الهند.
القطار يعد اهم وسائل المواصلات في الهند و هذا يعني ان الجميع يستخدمه، فبينما يتسارع الناس لدخوله و حجز مقعد كما يفعل العديد من الناس حول العالم، يتسارع الهنود لإعتلاء سطحه و حجز مساعة صغيرة للاتكاء عليها، كما يتدافعون للتعلق على نوافذه، و تعتبر محطات القطار الهندية اكثر الأماكن ازدحاماً في العالم.
في الهند و خاصة في القرى و المدن الصغيرة يصعب العثور على مراحيض،لذلك يلجأ الناس للتبول في الحقول و الاماكن العامة ، و لا يعتبر هذا الشيء غريباً و الأغلبية لا يزعجهم هذا الامر بتاتاً.
لكن مثلت هذه الظاهرة مشكلة كبيرة للحكومة و اصحاب المحال التجارية، لذلك قاموا بتعليق لافتات على الجدران و المباني للحد من هذا الشيء، لما يخلفه من منظر مقززو رائحة كريهة.
هناك عادة غريبة لدى الهنود، فلكي يجلبوا الصحة و الحظ السعيد لاطفالهم، يقوموا بإعطاء اطفالهم لرجال الدين في شهر ديسمبر ليقذفوهم من أعلى قمة المعبد على ارتفاع ٢٠٠ قدم، بينما ينتظر حشد من الناس في الاسفل و معهم ملابس الطفل حتى يقوموا بإلتقاطه و يبدأ الإحتفال بالطفل.
من المعروف عن الهنود حبهم و تقديسهم للحيوانات، و يرجع ذلك لإنتشار معتقد تناسخ الأرواح هناك، حيث تعود روح الانسان الى العالم بعد موته على هيئة حيوان.
و حدث و ان تزوج الهنود بالحيوانات كنوع من التقرب للالهة او التكفير عن الخطايا.
من الظواهر الغريبة و المرعبة في الهند كثرة الافاعي حيث يوجد في هذا البلد ما يقارب ٣١٢٠ نوع منها، و اخبث هذه الانواع توجد في منطقة "تاكا"، فإذا هبت رياح شديدة هناك تهجر الافاعي مناطقها و تنتشر في المناطق السكنية،لذلك يهجرها اهلها بضعة ايام اذا هبت الريح، ثم يعودون اليها بعد انتهاء الامر.
يوجد في الهند مفتشين للبصق، وفقاً لقانون مومباي الهندية البصق في الاماكن العامة غير مسموح به، فالحكومة الهندية تعين مفتشين عن الاشخاص الذين يخالفون القانونو يبصقون في الشوارع لمقاضاتهم بدفع غرامة مالية قدرها ١٠٠٠ روبية، كما تعلق الحكومة لافتات تمنع البصق في الشوارع.
أسياخ الزينة: الاحتفالات الدينية لطائفة "السيخ" الهندية هي الاكثر دموية بالعالم،حيث يستخدمون اسياخ من المعدن او الخشب و يقومون بثقب خدودهم و ألسنتهم و مناطق عديدة بالجسد في شهر يناير او فبراير مر كل عام، كدليل علو الاخلاص و التفاني في العبادة و طلباً للمغفرة من الألهة الهندية "موروچان".
عدم غلق الابواب: سكان مدينة ماراهاشترا الهندية لا يغلقون ابواب مساكنهم ولا نوافذهم ابداً،ولا يستخدمون الابواب من الأساس فهم يؤمنون ان مقتنياتهم الثمينة يحميها الاله "شاني".
مهر الرجل: تختلف طقوس الزواج لدى الهنود حسب العادات و التقاليد و الاعراف و الديانات و الفكر و الطبقات الا انهم يجتمعون على شيء واحد و هو ان المرأة تدفع المهر لعريسها في شكل نقد و مجوهرات و أغراض منزلية، و المهور الغالية اصبحت الثمن الذي يدفعه والدا العروس للحصول على زوج جيد في الهند، و تسبب هذه العادة الاجتماعية مشكلة كبيرة في الهند حيث زادت معدلات الانتحار الاتي يمكنهن الزواج لعدم امتلاك المال، مما دفع الحكومة الهندية لخوض معرفة مجتمعية لمواجهة الظاهرة الخطيرة فتم حظر دفع المرأة للمهور قانوناً في عام ١٩٦١م ، لكنه حتى الان ما زال بتزايد.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.