أعلان الهيدر

الرئيسية دور الأب في العائلة، أهمية دور الأب في الأسرة

دور الأب في العائلة، أهمية دور الأب في الأسرة

 أهمية دور الأب في الأسرة
 أهمية دور الأب في الأسرة

ان العائلة هي من ترتيب الله لنا، ولكل فرد من أفراد العائلة دور ومسؤولية معطاة له من الله، وهذا الاختلاف في الأدوار إنما هو للتميز والتنوع وليس لعدم المساواة أو للتعالي أو لتسلط أحدهم على الآخر.

للزوج في الأسرة دور القيادة فهو رب الأسرة، ولكنه ليس وحده في ذلك بل جعل الله له زوجة معيناً نظيره. والزوجة قد يكون لها الدور كذلك في خارج العائلة وخاصة في هذه الأيام مع ازدياد متطلبات الحياة. فالزوجة منتجة داخل الأسرة وخارجها وهذا قد يؤثر في تفاعلها مع عائلتها، ودور الزوج في هذه الحالة وفي جميع الحالات هو مساندة زوجته فالزواج هو بالدرجة الأولى شراكة. وإن قارنا الصورة التقليدية للزواج عن كون الزوج هو الذي يعمل خارج المنزل لتسديد الاحتياجات المادية والزوجة دورها في المنزل ومع الأولاد، مع الوضع في الوقت الحالي، سنجد أنه ليس هذا هو فقط دور الزوج. فالزوج له دور هام في التربية كذلك، وعليه مهمة الحماية لأولاده ودور التعليم الذي يجعل من أولاده أشخاصاً قادرين على مواجهة الحياة. وبشكل خاص في حال الزوجة العاملة فعلى الزوج أن يعمل في حياة أولاده وأن يكون له التأثير فيهم، فالزوجة تكون محملة بسؤوليات كثيرة وقد تمر بتوتر وعدم مقدرة على التعامل مع كل تلك المسؤوليات فتحتاج إلى مساندة وتشجيع وأحياناً إلى استراحة قليلة. فالزواج يمكن أن يوصف بأن فيه شراكة يتحمل فيه الشخصان مسؤوليات ويتعاون كل منهما وكأنهما يركبان في قارب ليصلا به إلى بر الأمان، ولا بد من أن يجدّف كلاهما وإن تعب أحدهما فالآخر يسنده وهكذا. فالمسؤولية الملقاة على عاتقيهما تحتاج إلى مشاركة وتعاون، والدافع في ذلك كله هو المحبة.
 أهمية دور الأب في الأسرة

 أهمية دور الأب في الأسرة

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.