أعلان الهيدر

الرئيسية أسباب تدفع المرأة للبكاء أثناء ممارسة الجنس

أسباب تدفع المرأة للبكاء أثناء ممارسة الجنس


تنفعل المرأة في العلاقة الحميمة مع شريكها فتلجأ للتعبير عن ذلك بالبكاء، ولا يعود ذلك الى كونها كائن ضعيف كما يعتبر بعض الرجال بل الى واقع أنها لا تستطيع الفصل بين واقعها والحدث التي تمر به في هذه الأثناء.

الأسباب التي تدفع المرأة الى البكاء خلال العلاقة الحميمة:

1.إخراج الطاقة السلبية من خلال البكاء: تجد المرأة في البكاء منفذا لإخراج الطاقة السلبية الموجودة بداخلها والناتجة عن ضغط ومشاكل الحياة، فالبكاء اخراج طبيعي وصحي للضغوط والطاقة السلبية التي طفح كيل المرأة منها.

إن بكاء بعض النساء اثناء الممارسة قد يكون اشبه بانفراج نفسي، تعبر من خلاله المرأة عن سعادتها بقربها من زوجها وعدم وجود مشاكل لديها في التعبير عن نشوتها، وهو ما تعبر عنه المرأة في معظم الاحيان بالبكاء.

لكن في المقلب الآخر، فإن عدم استمتاع المرأة بالمعاشرة الجنسية قد يكون سببا وراء بكائها، ما يترجم فقدان الحميمية في العلاقة وعدم تجانسها بين الطرفين.

2.الألم وعدم إستمتاع المرأة في العلاقة: قد يكون سبب بكاء المرأة خلال العلاقة الحميمة ناجما عن بعض الألم الذي تشعر به المرأة أثناء المعاشرة، وفي هذه الحالة يمكن اللجوء لبعض الكريمات التي تسهل عملية الولوج، فعدم استمتاع المراة بالمعاشرة الجنسية قد يكون سببا وراء بكائها.

3.مشاعر مختلطة تدفع بالمرأة للبكاء: إن اختلاط مشاعر المرأة بين الفرحة بالوصول للنشوة المنشودة أو عدم الاستمتاع بالعلاقة كما تحب، يجعلانها عرضة للبكاء.

في حال بكاء المرأة خلال العلاقة على الرجل تفهمها ومراعاة مشاعرها.

ويوصي موقع صحتي المتخصص، الرجل بعدم الغضب من ردة الفعل العاطفية عند المرأة، وعدم ادارة ظهره لها بسبب الاعتقاد أن المرأة غير سعيدة معه أو لا تحبه، بل على الرجل أن يعرف أن المرأة سعيدة لممارسة العلاقة الحميمة معه وأنها تهتم لأمره، ويجب على الرجل مساعدة المرأة في الاستمتاع بالعلاقة وتمكين التقارب الجسدي والنفسي بينهما لتحقيق النشوة المبتغاة من هذه العلاقة.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.