أعلان الهيدر

الرئيسية تعريف الصّخور الرّسوبيّة، تصنيف الصخور الرسوبية، مجالات استعمال الصخور الرسوبية

تعريف الصّخور الرّسوبيّة، تصنيف الصخور الرسوبية، مجالات استعمال الصخور الرسوبية

الصخور الرسوبية
الصخور الرسوبية

تعريف الصّخور الرّسوبيّة
إنّ الصّخور الرّسوبيّة من أصل خارجيّ ولذلك تعرف بالصّخور الخارجيّة المنشأ. وقد نشأت بفعل المواد المودعة في أعماق البحار والبحيرات أو المواد المودعة على السّطح والصّادرة عن التّفتّت الكيميائي والآلي لصخور أخرى، أو المواد الّتي تنقلها المياه والرّياح، أو المواد الصّادرة عن تكتّل العناصر المتبقّية من أجسام الحيوانات ومعلوم أنّ الإيداع والنّقل والتّكتّل كلّها ظواهر كثيرة البطء. ولذلك فإنّ بنية الصّخور الرّسوبيّة تظهر على شكلها المنضدّ.
ومن خلال أصلها فقد صنّفت الصّخور الخارجيّة المنشأ إلى ثلاث مجموعات، فهناك صخور ذات أصل كيميائيّ، وصخور من أصل عضويّ ثمّ صخور من أصل رضيخي أو فتاتي.
أ- الصّخور الكيمائيّة الأصل:
تتكوّن بفعل التّبخّر وانفصال الأملاح المعدنيّة عن المياه الّتي كانت محلّلة فيها. ومن أهم هذه الصخور نجد:
الصخور الرسوبية الملحية، الجبس.
 الصّخور العضويّة التّكوين:
وهي مكوّنة من تراكم بقايا الأجسام الحيوانيّة والنّباتيّة. ومنها نذكر:
الطباشير، الفوسفات، الفحم الحجري.

v    تستخدم الصخور الرسوبية في المجالات التالية:
فرش الحصى لارضيات الشوارع
جامع للخرسانة 
إنتاج الأسمنت
إنتاج الصلب
إنتاج الزجاج
الأدوية
ماكياج
معجون الأسنان
مكونات الأبنية
دراسة تاريخ الأرض
إنتاج الطوب
إنتاج الفخار والخزف
دهانات 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.