أعلان الهيدر

الرئيسية أخر قرار للسلطات الفرنسية تجاه سعد لمجرد.. تعرف عليه

أخر قرار للسلطات الفرنسية تجاه سعد لمجرد.. تعرف عليه



تطورات سريعة ما زالت تطرأ على قضية النجم المغربي الشاب سعد لمجرد ، حيث وافقت السلطات الفرنسية على زيارة والديه المطرب البشير عبدو، والممثلة نزهة الركراكي، بزيارته في محبسه بسجن فلوري في فرنسا بعد أن منعت عنه الزيارة الأيام الماضية، وتقرر موعد الزيارة يوم الاثنين المقبل.
وتسببت الفتاة التي اتهمت “سعد لمجرد” في قضية الاغتصاب، في تأجيل الحكم النهائي عليه، وذلك بسبب تقديمها تقرير يفيد بتعرضها لأذى نفسي شديد ولن تحضر جلسة المواجهة قبل ثلاثة أشهر، ولكن استطاع المحامي الخاص بسعد، إجبارها على الحضور منتصف الأسبوع المقبل للمواجهة وإصدار الحكم القضائي.
وذكرت إحدى المواقع الفرنسية، أن الفتاة التي تدعى”لورا بريول”، تبلغ من العمر 20 عاما، وتعمل في مجال الموضة والأزياء.
وخرجت “لورا” عن صمتها في أول تعليق لها حول القضية، وكتبت عبر مدونتها الشخصية: “أنا اكتب هذه الجمل للرد على من يهددني ويهينني كل ساعة وكل يوم”، مضيفة: “أنا أفهم معنى العدل في بلاد ديمقراطية مثل بلادي، أنا بالفعل تم اغتصابي، فإذا كنت تحب سعد لمجرد ذلك لا يمنع الثقة في العدالة الفرنسية”.
واختتمت حديثها: “إذا لم يتم إثبات أقوالي سيحكم علي بتهمة الاحتيال، وحدث في الغرفة لا يعني أنني وافقت على اغتصابي، فلا بد من تغيير العقلية لأننا في عام 2016”.
واعتقلت السلطات الفرنسية الفنان سعد لمجرد، في أكتوبر الماضي، وذلك بعد أن اتهمته شابة فرنسية باغتصابها واحتجازها، وبناء عليه اتهمته النيابة العامة الفرنسية رسميا بـ”الاعتداء الجنسي المصحوب بالعنف”، حتى عرض على قاضي التحقيق، وصرحت الصحافة الفرنسية، منها صحيفة “لوموند” الفرنسية، أن الفتاة مصابة بجروح وعاشت صدمة حقيقية.
وألغى “لمجرد” حفله والذي كان من المقرر إحيائه يوم السبت 29 أكتوبر، بقصر المؤتمرات بالعاصمة الفرنسية، بعد القبض عليه.
المصدر:روتانا نت 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.