أعلان الهيدر

الرئيسية تلوث الهواء ، ملوثات الهواء، طبقة الأوزون، استنزاف الأوزون

تلوث الهواء ، ملوثات الهواء، طبقة الأوزون، استنزاف الأوزون

بحوث مدرسية
السنة السابعة أساسي ، السنة الثامنة أساسي، السنة التاسعة أساسي
بحوث مدرسية
تلوث الهواء
 تعريف تلوث الهواء منظمة الصحة العالمية :
تلوث الهواء : 
 وجود عنصر أو عدة عناصر ملوثة للهواء الخارجي بكميات ولفترات زمنية تصبح معها ضارة بالانسان، والحيوان، والنبات أو الممتلكات سواء على المدى القريب أو البعيد، أو قد تؤثر على راحة الانسان وتعكر صفوه، وعلى خاصياته".
تلوث الهواء
ان مصادر طرح الملوثات في الجو كثيرة، منها محطات توليد الطاقة ومعامل الكيماويات والمصانع التي ينبعث عنها فضلات غازية ناتجة عن توليد طاقة التصنيع أو عن المواد الخام الداخلة في العمليات الصناعية، وكذلك الوقود الذي يستعمل داخل المنازل سواء للطبخ أو للتدفئة، والوقود المستعمل للسيارات والطائرات ، جميعها تعتبر من المصادر الرئيسية لتلوث الهواء. هناك ما يزيد على 300 عنصر مختلف في الهواء، منها بين 20– 30 عنصر فقط تعتبر ضارة وذات آثار سلبية على النواحي الاقتصادية والمناخية والصحية، وأن الغازات تعتبر من أهم العناصر الملوثة للهواء، وذلك لسهولة انتشارها وانتقالها وتعلقها في الجو، بالاضافة الى قدرتها على التفاعل بسهولة أكثر من العناصر الأخرى، وهي تشكل أكبر نسبة من ملوثات الهواء المختلفة.
ملوثات الهواء
يكون الهواء ملوثا عندما يحتوي على مادة أو عدة مواد ملوثة، وغريبة عن المكونات الطبيعية للهواء، بتركيز كاف لاحداث ضرر للانسان والحيوان والنبات سواء على المدى القريب أو البعيد، وقد تكون هذه الملوثات بالأشكال التالية.
1)   شكل صلب (الغبار والسخام).
2)   شكل غازي (ثاني أكسيد الكبريت، وفلوريد الهيدروجين، وكبريتيد الهيدروجين، وأكاسيد النيتريك، والكلوريدات الخ).
3)   شكل سائل أو ضبابي (حامض الكبريتيك، ووالعناصر القطرانية، ..الخ.).
4)   بخاخات (خليط من مواد عدة بحالات مختلفة من التجميع).
طبقة الأوزون
طبقة الأوزون هي جزء من الغلاف الجوي لكوكب الأرض والذي يحتوي بشكل مكثف غاز الأوزون. وهي متمركزة بشكل كبير في الجزء السفلي من طبقة الستراتوسفير من الغلاف الجوي للأرض وهي ذات لون أزرق.
طبقة الأوزون

يتحول فيها جزء من غاز الأوكسجين إلى غاز الأوزون بفعل الأشعة فوق البنفسجية القوية التي تصدرها الشمس وتؤثر في هذا الجزء من الغلاف الجوي نظرا لعدم وجود طبقات سميكة من الهواء فوقه لوقايته. ولهذه الطبقة أهمية حيوية بالنسبة لنا فهي تحول دون وصول الموجات فوق البنفسجية القصيرة بتركيز كبير إلى سطح الأرض.
اكتشف كل من شارل فابري وهنري بويسون طبقة الأوزون في 1913 وتم معرفة التفاصيل عنها من خلال غوردون دوبسون الذي قام بتطوير جهاز لقياس الأوزون الموجود في طبقة الستراتوسفير من سطح الأرض.
بين سنة 1928 و1958 قام دوبسون بعمل شبكة عالمية لمراقبة الأوزون والتي ما زالت تعمل حتى وقتنا هذا. وحدة قياس دوبسون, هي وحدة لقياس مجموع الأوزون في العامود، تم تسميتها تكريماً له.
استنزاف الأوزون
من الممكن استنزاف طبقة الأو هيدروكسيل (OH), غاز الكلور (Cl) وغاز البرومين (Br). حيث يوجد مصادر طبيعية لجميع العناصر المذكورة, إلا أن تركيز غاز الكلور وغاز البرومين قد ارتفع بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة وذلك بسبب إنتاج البشر لبعض المواد المركبة خصوصاً كلوروفلوروكربون (chlorofluorocarbon) والتي تعرف اختصاراً باسم (CFCs) وأيضاً بروموفلوروكربون.
هذه المركبات المستقرة كيميائية تستطيع ان تصل إلى طبقة الستراتوسفير حيث تعمل الأشعة فوق البنفسجية على تفكيك كل من الكلور والفلور.. يبدأ كل منهم بتحفيز سلسلة من التفاعل القادرة على تفكيك أكثر من 100,000 جزئ أوزون. الاوزون في الجزء الشمالي من الكرة الأرضية في انخفاض 4% كل عقد. تقريباً أكثر من 5% من سطح الأرض حول القطب الشمالي والقطب الجنوبي, أكثر (لكن بشكل موسمي) قد ينخفض; وهذا ما يسمى بـ ثقب الأوزون.
ما هي الحلول المقترحة للتقليل من استنزاف الأوزون
السويد هي أول دولة تمنع استخدام الرشاشات (مثل المبيدات الحشرية)التي تقضي علي الحشرات ولكنها تحتوي على كلوروفلوروكربون (CFC)الذي يعمل علي تاكل طبقة الاوزون في 23 يناير, 1978. تلتها بعض الدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية, كندا والنرويج. وقد منعت المجموعة الأوروبية اقتراح مشابه. حتى في الولايات المتحدة, ما زال غاز كلوروفلوروكربون يستخدم في أماكن أخرى مثل الثلاجات والمنظفات الصناعية حتى بعد اكتشاف ثقب طبقة الأوزون بالقطب الجنوبي في سنة 1985. بعد محادثات ومعاهدة دولية (بروتوكول مونتريال), تم وقف إنتاج كلوروفلوروكربون (CFC) بشكل كبير ابتداً من 1987 وبشكل كامل في عام 1996.

 
كيفية حماية طبقة الأوزون :
اولا .. الحد و الأمتناع عن انبعاث و انطلاق المركبات الضارة كمركب الكلوروفلوروكربون و الهالونات الي الجو حيث تعتبر هذه المركبات من اكثر ما يؤذي طبقة الأوزون .
ثانيا .. زراعة الأشجار حيث تعمل المساحات الخضراء على حل مشكلة الأوزون من خلال تحويل عنصر الكربون الي اكسجين و اعادته للغلاف الجوي من جديدكيفية حماية طبقة الاوزون .
ثالثا .. التخلص من الغازات المضرة و الملوثات الجوية كالفلور، الكربون، الكلور و البروم حيث ادت تلك الغازات الي حدوث ظاهرة الأحتباس الحراري و ادت الي انبعاث الأشعة فوق البنفسجية داخل كوكب الأرض .
رابعا .. التقليل من استخدام المعطرات التي تستخدم فيها مواد تضر بطبقة الأوزون و استبدالها بأشياء لا تسبب اى ضرر لتلك الطبقة .
خامسا .. عمل صيانة دورية و مستمرة للأجهزة التي تحتوي على المركبات المضرة بطبقة الأوزون .
سادسا .. الحد من مواد التغليف البيضاء المستخدمة في قطع الالكترونيات حيث انها تعتبر ايضا من اكثر ما يضر بطبقة الأوزون قيجب تحاشيها ان امكن كيفية حماية طبقة الاوزون .
سابعا .. العمل على شراء المكيفات و الثلاجات التي تحتوي على مواد غير ضارة بطبة الأوزون.
ثامنا .. اصدار قوانين و احكام قاطعة و سياسات صارمة تمنع انتهاك و استنزاف البيئة بأى شكل من الأشكال .
تاسعا .. منع استخدام المبيدات الحشرية حيث ان تلك المبيدات تحتوي على مركبات ضار تعمل على تلف و تاكل طبقة الأوزون .
فاذا تم اتباع العديد من الارشادات التي يتم نشرها بشكل عالمي لكيفية حماية طبقة الاوزون من التاكل ستكون طبقة الأوزون اقل عرضة للتلف حيث انتشرت اخيرا حملات توعية من قبل الحكومات تحُثّ على الحِفاظ على البيئة حتّى تعود تِلك المُحافظة بالأيجاب على طبقة الأوزون و مِن ثمّ الحِفاظ عليها      و ايضا عُقِدت اِتِّفاقيات و مُؤتمرات في بعض الدّوَل مع الحُكومة التّابِعة لها فى سِنّ احكام لِلمصانِع الّتي تتسبّب في نشر الأضرار لِلبيئة و تلزمُها بِمنع اِستِخدامِها لِلموادّ و المركبات الّتي تُعمِل على الفتك بِطبقة الأوزون و تلفها و مِثال على ذلِك اِتِّفاقيّة فيَنّنا فاذا صُرِمت القوانين و اُلتُزِمت الأشخاص بِكُلّ ما ذِكر 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.