أعلان الهيدر

الرئيسية فان ديزيل يُحرج صحافية بسبب ملابسها

فان ديزيل يُحرج صحافية بسبب ملابسها

فان ديزيل يُحرج صحافية بسبب ملابسها


تجاهل الممثل فان ديزل تماماً انزعاج الصحفية كارول موريرا، أثناء المؤتمر الصحافي الخاص بالكوميك كون بالبرازيل 20166، حين تحدث عن مظهرها.
ظهر فان ديزل مع الصحافية البرازيلية كارول موريرا للدعاية لفيلمه القادم “عودة زاندر كيج”، ولكن يبدو أن السبب الأكثر أهمية له كان التحدث عن مظهر الصحافية، مما سبب لها انزعاجاً شديداً.
وقد قامت موريرا برفع فيديو اللقاء على اليوتيوب، يوم الأربعاء 20 كانون الأول 2016، مع التعليق بـ”لم يعجبني ما حدث”، وفقاً لجوسيب كاب، وأوضحت موريرا أنها كانت متحمسة للقاء ديزل، لكنها عجزت عن الرد على محاولاته، واكتفت بالضحك رغم استيائها من مقاطعته المستمرة لها فى الكلام.
وخلال اللقاء، بدا على فان ديزل التشتت بسبب مظهر موريرا، ولم يتمالك نفسه، فقاطعها كثيراً للتعليق على مظهرها عدة مرات، وأخذ يعلق “يا الله، أنت رائعة الجمال”، كما صاح أيضاً قبل التصوير في أفراد الطاقم “يا إلهي، إنها جميلة جداً، يا رجل. هل أنا على حق أو خطأ؟ انظر إليها، كيف من المفترض أن أقوم بهذه المقابلة؟ انظروا إلى هذه المرأة إنها فائقة الجمال”.
وقد حاولت موريرا مراراً العمل على عودة اللقاء للمسار الصحيح، بالتظاهر بالابتسامة والضحك، على الرغم من انزعاجها، ولكن فان ديزل تجاهل الأمر تماماً، وأخذ يقول لها “دعينا نخرج من هنا، دعينا نتناول الغداء معاً، يا إلهي كم أحبها، انظروا كم هي جميلة”. وأضاف: “أتظنون أني أمزح، كيف من المفترض أن أجلس هكذا وأنا أنظر لهذا الجمال، أنا متيَّم بها، أنا متيَّم بالمُقدمة”.
وقد أدلى مصدر لجوسيب كاب بتعليق أشار فيه أن “فان ديزل يحاول دائماً أن يضفي جواً من الراحة في كل مقابلاته، فلا يكتفي بالتعليق بنعم ولا، بل يبدو دائماً مفعماً بالحيوية والنشاط”.
ولكن كونه مفعماً بالحيوية والنشاط لا يعطيه الحق في إحراج صحافية ترغب في إتمام عملها على أحسن وجه، من  المعروف أن فان ديزل غير متزوج، وأنه تربطه علاقة طويلة مع بالوما خيمينيز، وهي أم لثلاثة أطفال، ما يجعل الوضع كله يبدو سيئاً، ولا يوجد تعبير أفضل من ذلك.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.