أعلان الهيدر

الرئيسية ملخص قصه : أصحاب الجنة

ملخص قصه : أصحاب الجنة

ملخص قصه : أصحاب الجنة
ملخص قصه : أصحاب الجنة
كان يوجد شيخ صالح اسمه (عبدالله) ولديه حديقة كبيرة ضخمة جميلة مزينه بثمارها وكان يسموها أهل قريته (جنة) فهي حقا تشبه جنه من جنات الله وكان أولاده الثلاثة يحقدون عليه ولكن الولد الأوسط كان يحب والده ويسعي الي كلامه هو والله وحده لا شريك له وكان ينصح أخويه دائما بلايمان بالله وعدم الحقد على ابيهم لجنته فكان الله يبارك لعبد الله في جنته لأنه يخرج حق الله فيها وحق الله هو الزكاة وفي يوم أتى الي الجنة رجل فقير كان يريد أكل لابنة الصغير لأنه تعب ويبكي بصوت عال من شدة الجوع فأخذه الشيخ الي الحديقة واتى له بثمار منها وببعض المال فأخذ الفقير يقول بصوت عال : الله يبارك لك في جنتك كمان و كمان فقال الشيخ وهو يدعى : اللهم أهدى أبنائي . فبعد عدة أيام كان يرقد الشيخ عبد الله علي الرير من شدة التعب و فجاة تحول سرير النوم الي سرير الموت قبل الحصاد بعدة أيام فدفنة ابناءه وراحوا يبكوا عليه حتى تعبوا وذهبوا الي النوم وفي صباح احد الايام وكان اليوم قبل الحصاد بيوم واحد, فخطط الأولاد الاكبر والاصغر ولم يستمع إليهم الأوسط فقال الأكبر : سنذهب اليوم إلي الحديقة لنأخذ كل ما بها من ثمار .
 

فساد الظلام ولم يري الأولاد شيئا في الحديقة فقالوا ما هذا الظلام حتى أنى لا أري باب الجنة فقال الأوسط ان جنتنا ألان تحولت لرماد تام وحرقت بكل ما فيها لولا إنكم سمعتهم كلامي لكنا الآن نتمتع بمنظرها وجمالها , فأحس الخوان بالذنب وقالوا : عسي ان يبدلنا الله لنا بجنة اخري فغضبوا غضب شديد وتابوا إلي الله سبحانه وتعالي.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.