أعلان الهيدر

الرئيسية نقابة قوات الامن الداخلي تحذر من مخاطر عودة « الارهابيين » من بؤر التوتر الى تونس

نقابة قوات الامن الداخلي تحذر من مخاطر عودة « الارهابيين » من بؤر التوتر الى تونس

نقابة قوات الامن الداخلي تحذر من مخاطر عودة الارهابيين من بؤر التوتر الى تونس
نقابة قوات الامن الداخلي
حذرت النقابة الوطنية لقوات الامن الداخلي، في بيان أصدرته مساء امس السب 24 ديسمبر 2016 في ختام أعمال هيئتها النقابي الموسعة المنعقدة بالحمامات، من مخاطر عودة  » الارهابيين » من بؤر التوتر الى تونس، معتبرة أن ذلك من شأنه أن يؤدي الى ما أسمته بـ  » صوملة البلاد « ، حيث اتهمت أطرافا حزبية وجمعياتية دون الكشف عنها بمحاولة تبييض هؤلاء الارهابيين والتشريع لعودتهم.
كما حذرت من  » غياب الارادة السياسية والقرار السيادي الواضح بخصوص عودة الارهابيين »، معتبرة أن القبول بعودتهم عن طواعية أو إجباريا في ظل ترتيبات دولية لحل الازمة الاقليمية سيشكل دعما لتوسع رقعة الارهاب ومزيد انتشاره.

وشددت النقابة على ضرورة الوعي بأن مسألة العودة تتعلق بمجموعات تلقت تدريبات عسكرية محترفة واستعملت كل أنواع الاسلحة الحربية وتبنت عقيدة جهادية وتعود أفرادها على سفك الدماء, بما سيمكن التقاءهم بخلايا نائمة بالداخل وبما سيمكنهم من تشكيل جيش قادر على أحداث الخطر, اضافة الى وجود حراك كبير من بعض الحقوقيين والمنظمات الذين يشكلون « عنصر اسناد خلفيا للتنظيمات الارهابية »، وفق نص البيان.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.