أعلان الهيدر

الرئيسية رغم اعتراف “اسرائيل” باغتياله .. الإعلام التونسي يرفض وصف المهندس “الزواري” بالشهيد

رغم اعتراف “اسرائيل” باغتياله .. الإعلام التونسي يرفض وصف المهندس “الزواري” بالشهيد



رفضت معظم وسائل الاعلام التونسية وصف مهندس الطيران محمد الزواري، بالشهيد، رغم اعتراف القناة “العاشرة” الإسرائيلية بقيام وحدة “كيدون” الخاصة والتابعة للموساد بتنفيذ عملية اغتياله يوم الخميس الماضي في ولاية صفاقس.
واغتالَ مسلحون الزواري (49 عاماً)، بستّ رصاصات في عنقه. حيث أشارت وسائلُ إعلام تونسية إلى أن طريقة القتل ودقّتها وعدم سماع السكان لصوت اطلاق النار يوحي بأن المجرمين استعملوا كواتم للصوت، مما يشير إلى ان الجريمة منظمة ومدروسة ومخطّط لها بكل دقّة.
واتهم الاعلامي التونسي “برهان بسيس”، جهاز “الموساد” الإسرائيلي، بتنفيذ عملية اغتيال الطيار التونسي، كاشفاً أنّ “محمد الزواري خرج من تونس سنة 91 استقر لمدة قصيرة في ليبيا ثم السودان ثم سوريا، في سوريا وربط علاقات متطورة مع حركة حماس الفلسطينية وكان مقربا منها ليتعاون مع جناحها العسكري الذي استفاد من مهاراته العلمية ونبوغه”.
وأفادت وزارة الداخلية التونسية في بيان أصدرته، الجمعة، أنها تمكنت بالتعاون مع وحدات إقليم الأمن الوطني بصفاقس، من إيقاف 5 أشخاص يشتبه في تورطهم في جريمة قتل الزواري.
وقال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، مشير المصري، إن الجناح العسكري للحركة “كتائب القسام”، هو الجهة المخولة بالإعلان عن وجود أي ارتباطات مع مهندس الطيران التونسي محمد الزواري.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.