أعلان الهيدر

الرئيسية من هم الحسينيون ؟

من هم الحسينيون ؟

بحث حول الدولة الحسينية.
المستوى السادسة اساسي
من هم الحسينيون ؟
الدولة الحسينية
الدولة الحسينية
 هم سلالة من البايات حكمت في تونس لمدة قرنين و تنحدر اصولها من اليونان بالتحديد جزيرة الكريت و كان مؤسس السلالة هو الحسين بن علي سنة 1705 و قد كان قائداً على الخيالة العثمانية في الجيش وبعد اضطراب الأحوال في الدولة المرادية تدخل و استولى على العرش بدعم شعبي تونسي و بدأ في الاستقلال عن العثمانيين حتى أصبحت تونس دولة مستقلة عن الدولة العثمانية و مملكة يحكمها الحسين بن علي و اصعب فترة مرت فيها العائلة الملكية هي بين 1735 و 1756 ميلادي حيث قامت حرب عائلية في  الحسين حتى انتهى الامر بغزو البلاد 1756 ميلادي, في تلك الفترة قامت محاولات عديدة من قبل العائلة الملكية من اجل استعادة الحكم و انهاء الاحتلال الداياتي من البلاد حتى استقلت البلاد سنة 1807 ميلادي على عهد علي باي بن حسين من ثم حمودة باشا بن علي فأستعادت الدولة عافيتها و ازدهارها و سميت تلك الفترة بالفترة الذهبية للحسينيين فبدأ الحسينيون في تعريب البلاد التونسية بعد ما كانت دولة تركية من خلال إحياء الثقافة، كما تم إدخال نظام تعليمي أشرفت عليه الدولة بعد أن قامت فرنسا باحتلال الجزائر سنة 1830 م، أصبحت تونس تحت رحمة القوى الأوروبية، كما أصبح اقتصادها مرتبطا بها أكثر. حاول أحمد باي (1837-1855 م) ثم محمد الصادق بن حسين (1859-1882 م) القيام بإصلاحات على الطريقة الأوروبية.

ابتداءا من سنة 1869 م أصبحت الدول الأوروبية تتدخل مباشرة في تدبير الشؤون المالية الدول (الخزينة) كما تم تعطيل الأصلاحات السابقة. سنة 1881 م وبموجب معاهدة باردو، أصبحت تونس تحت الحماية الفرنسية. تأرجحت سياسة البايات بين الإملاءات الفرنسية ورغبتهم في دعم المطلب الشعبي والمتمثل في الاستقلال، كان الحزب الحر الدستورى يتزعم القوى الشعبية. قام الفرنسيون سنة 1943 م بخلع الباي منصف باي بن الناصر باي بعد أن أبدى نزعة وطنية. مع قيام الجمهورية سنة 1957 م، قام الحبيب بورقيبة بدوره بخلع آخر البايات الحسينيين الأمين باي بن محمد الحبيب (1943-1957م) و اعلان قيام الجمهورية التونسية لتنتهي بذلك فترة ال حسين في حكم تونس

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.