أعلان الهيدر

الرئيسية عشرة 10 أشياء يتمنى المدرسون أن يحققها الآباء

عشرة 10 أشياء يتمنى المدرسون أن يحققها الآباء

10 أشياء يتمنى المدرسون أن يحققها الآباء
أشياء يتمنى المدرسون أن يحققها الآباء

لا يقتصر دور الآباء و أولياء الأمور في تعليم أطفالهم على إرسالهم صباحا إلى المدرسة و استقبالهم مساء، لا ينتهي دور الآباء هنا، و لا يجب أن يكون دورهم و قمة عطائهم هو هذا العمل الروتيني البسيط مقارنة مع الدور المنوط بهم كمسؤولين عن مستقبل أطفالهم .
 لا شك أن الأطفال الذين يواكبهم آباؤهم في مسيرتهم المدرسية، تكون قدراتهم و مهاراتهم في تطور مستمر، عكس الأطفال الذين قد ينسى آباؤهم حتى الفصل الذين يدرسون فيه، ناهيك عن المواد التي يدرسونها..
ما هي إذن الأشياء التي يطلبها منك كل مدرس لتحسين مستوى طفلك:
اقرأ لطفلك: اجعل القراءة روتينا يوميا مع الطفل، و اختر الوقت المناسب لذلك، قد تكون دقائق قبل النوم مواتية لذلك، كلما كبر الطفل يترسخ في شخصيته حب القراءة و المطالعة. و القراءة هي مفتاح التعلم.  
تعرف على المدرسين: تعرف على المدرسين الخاصين بطفلك، و لا تبخل على مدرسته بزيارة بين فترات معقولة لتتفقد مستوى الطفل، الحوار بين المدرس و الأب يكون له أثر إيجابي على الأطفال و على المدرسة عموما، و من المعلوم أن تظافر جهود البيت و المدرسة له أثر إيجابي على المتعلم، دون أن تتداخل الأدوار طبعا!
ادعم النظام الداخلي للمدرسة: ساعد طفلك على أن يعلم بالنظام الداخلي لمدرسته و أن يعرف ما يجب  و ما لا يجب عليه فعله داخلها.
قم بمسؤوليتك التربوية: لا تترك مهمة تربية الطفل للمدرسة، فتربية الطفل على الأخلاق الحميدة مسؤولية الوالدين، كاحترام الآخرين، الصدق، الأمانة...
أعط قيمة للمدرسة: احرص على أن يرى منك الطفل اهتماما كبيرا بالدراسة، كالتركيز على مراجعة الدروس و تخصيص مكان مريح خاص بالدراسة في البيت، هكذا يحس الطفل فعلا أن للمدرسة قيمة كبيرة و ليست شيئا ثانويا أو من الكماليات.
كن متفاعلا مع أنشطة المدرسة: للمدارس النشيطة وقفات في السنة الدراسية خاصة بالأنشطة التي تحتفي بالأطفال الأوائل أو بتتويج الفائزين في مسابقات منظمة من طرف المدرسين.. لا تكن غائبا عن هذه المحطات إذا كان طفلك واحدا من المتوجين.  
 علم طفلك النظام: علم طفلك أن ينظف نفسه و أن يضع أغراضه في مكانها المناسب      و بشكل مرتب، إذا لم تعلمه هذه الأشياء فسيجد مشاكل و صعوبات في نظام المدرسة، فإذا لم يكن مهتما بجمع ألعابه بعد أن ينتهي منها و يرتبها في مكانها، فلن يستطيع تنظيم أدواته المدرسية و قد يحدث له هذا ارتباكا كبيرا.  
أنشئ روتينا مفيدا في البيت : قد تكون لكلمة الروتين وقعا سلبيا على القارئ، لكنه مفيد جدا إذا كنا نريد تنظيما طويلا و بمجهودات كبيرة و متواصلة يتطلبها نظام المدرسة، و نركز في هذا الروتين على أهم الأشياء: وقت النوم، وقت الاستيقاظ، ترتيب مكان النوم، مكان و وقت الدراسة، جمع الأغراض و ترتيبها...
حل مشاكل الطفل مع المدرسة : قد يرتكب الطفل أخطاء في المدرسة و يقوم المدرس بمعاتبته بطريقة أو بأخرى، هنا لا تكن طرفا في هذه الوضعية، بل احرص على أن يفهم الطفل أن المدرس أحرص على مصلحته من أي شخص آخر، و لا تقم بالتعليق على تصرف مدرس ما أمام الطفل، حتى لا يتخذ من موقفك مبدأ. في أي ظرف، لا تجعل طفلك يقلل من مكانة المدرس.
انتبه إلى ما يأكله الطفل: احرص على أن يكون للطفل و الأسرة نظاما غذائيا صحيا       و مفيدا للجسم، ابتعد قدر الإمكان عن المواد الغذائية الصناعية.

رجــــاء : رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من هذه المعلومات وبقليل من
الجهد ترك تعليق أو مشاركة الموضوع ولكم جزيل الشكر على ذالك.


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.