أعلان الهيدر

الرئيسية 7 مدن تاريخية اختفت من خارطة العالم

7 مدن تاريخية اختفت من خارطة العالم

7 مدن تاريخية اختفت من خارطة العالم
من الصعب أن تختفي مدينة بأكملها لتتوارى عن الأنظار. يرجع ذلك إلى عدة عوامل ربما تختفي بسبب حرب أو مرض قاتل أو تغير مناخي. اكتشفت هذه المدن بعد عدة قرون من اختفائها لتصبح من أجمل وأشهر المعالم السياحية في العالم.
1- قرطاج                                     
تقع قرطاج في تونس، وتم اكتشافها بواسطة مجموعة من المستعمرين الفنيقين. ومن وقتها أصبحت قرطاج من أهم مدن البحر الأبيض المتوسط. هناك صبغة إيطالية تحيط بهذه المدينة الرائعة، وهذا يرجع للحروب والغزو الذي شنته روما على قرطاج. دمرت المدينة كاملة بواسطة الرومانين في عام 146 قبل الميلاد. تنقلوا بين المنازل ينهبونها ويحرقونها يأثرون الناس ويغتصبون النساء. أعاد الرومانيون بناء المدينة مرة أخرى لتصبح من أهم المدن في وقتها إلى أن دمرت مرة أخرى في عام 698 بواسطة الفتح الإسلامي.
 مدن تاريخية اختفت من خارطة العالم

2 - تروي
تعتبر تروي مدينة أسطورية، وتقع الآن في الشمال الغربي لتركيا. اشتهرت المدينة بواسطة قصيدة هوميروس الشهيرة الألياذ. تضم المدينة العديد من الحطام والآثار المتحطمة نتيجة الحروب التي خاضها سكانها، وأهمها معركة تروي التي تعود إلى منتصف القرن الثالث عشر قبل الميلاد.
 مدن تاريخية اختفت من خارطة العالم

 3- سكارا براي
تقع سكارا براي في جزيرة أوركني، وتعتبر من أهم القري التي تعود للعصر الحجري. اختفت سكارا براي وتوارت عن الأنظار بسبب عاصفة رملية قامت بتغطية المدينة بأكملها بأطنان من الرمال. اكتشفت في عام 1850 بفضل عاصفة هائلة أزالت كل تلك الرمال. جدران المنازل الحجرية كانت محتفظة بحالتها الأصلية. هذا بفضل الرمال التي حافظت على مظهرها وصلابتها. أثاث تلك القرية مصنوع بأكمله من الحجارة، وهذا لانعدام الأشجار فيها. سكن البشر هذه القرية من سنة 2500 إلى سنة 3180 قبل الميلاد، ولكن بعد أن تغير المناخ حيث أصبح أكثر برودة ورطوبة ترك السكان الأصلين القرية.
 مدن تاريخية اختفت من خارطة العالم
 4- ممفيس
أنشأت ممفيس سنة 3100 قبل الميلاد ومؤسسها مينا موحد قطري مصر السفلي والعلوي. كانت ممفيس بمثابة قلعة الحكم حيث يدير مينا شئون البلاد ويتحكم في موارد الدولة كالطعام والماء. في أيام الجيل الثالث أصبحت سقارة هي عاصمة الحكم. شملت سقارة النوبة، آشور، بلاد فارس ومقدونيا. كانت مركز ديني للمسيحية ثم الإسلام. قضي عليها واختفت بعد الفتح الإسلامي عام 640 تضم المدينة حاليا العديد من الآثار الفرعونية الرائعة مثل تمثال بتاح، تمثال رمسيس الثاني والقصر الملكي. تقع المدينة بجوار أهرامات سقارة.
 مدن تاريخية اختفت من خارطة العالم

 5- بابل
تعتبر بابل عاصمة بابلونيا إمبراطورية قديمة تقع في بلاد ما بين النهرين. انهارت المدينة عام 1180 قبل الميلاد، ولكنها نهضت مجددا لتصبح مدينة من مدن الإمبراطورية الآشورية في القرن التاسع عشر الميلادي. اشتهرت المدينة بسبب فخامتها وجمال وروعة مبانيها التي تتميز بالألوان الخلابة والمبهجة. كل ما تبقي من بابل تلك الحطام الصخرية التي تخلد جمال وروعة هذه المدينة.
 مدن تاريخية اختفت من خارطة العالم

6- أنكور
تضم مدينة أنكور العديد من المعابد الشاهقة رائعة الجمال. تقع المدينة ف كامبوديا وهي تخلد إمبراطورية كومير التي لا يوجد لها مثيل في العالم. عاشت تلك الإمبراطورية من القرن التاسع إلى القرن الخامس عشر. تضم المدينة أنكور وات تمبل الذي يعد من أكبر جبال ومعابد العبادة في العالم بالإضافة إلى بايون تمبل. مرت أنكور بالعديد من التغيرات الدينية بين الهندوسية والبوذية. انتهت مدينة أنكور في عام 1431 على يد مجموعة من الغزاة يعرفون بإسم أيوثايا. قاموا بنهب وسلب كنوز وثروات المدينة. على الرغم من انتهاء هذه الإمبراطورية إلا أن المدينة مازالت موطن أصلي لمعتنقي الديانة البوذية حيث يتوافد البوذين إلى وات تمبل من كل أنحاء العالم.
 مدن تاريخية اختفت من خارطة العالم

7- البتراء
البتراء الأردنية تعني "الصخرة" في اللغة اليونانية، بنيت في القرن الأول قبل الميلاد، أطلق عليها الناس معجزة الهندسة المعمارية الصخرية، البتراء لم تظهر على الخرائط الغربية حتى تم اكتشافها عام 1812 من قبل رحالة سويسري، اليوم السياح يأتون لها من كل مكان لاستكشاف مقابرها الأثرية ومعالمها الفاتنة. بقي موقع البتراء غير مكتشف للعالم طيلة الفترة العثمانية، حتى أعاد اكتشافها المستشرق السويسري يوهان لودفيغ بركهارت عام 1812. وقد أُدرجت مدينة البتراء على لائحة التراث العالمي التابعة لليونسكو في عام 1985. كما تم اختيارها كواحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة عام 2007 .
 مدن تاريخية اختفت من خارطة العالم



Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.