أعلان الهيدر

الرئيسية هكذا يتم خداع فتيات عربيات للعمل في أوروبا من أجل استغلالهن جنسياً

هكذا يتم خداع فتيات عربيات للعمل في أوروبا من أجل استغلالهن جنسياً

هكذا يتم خداع فتيات عربيات للعمل في أوروبا من أجل استغلالهن جنسياً


نشر تقرير صدر عن مكتب الأمم المتحدة الخاص بالجريمة و المخدرات، عن ضحايا الإستغلال الجسدي، والطرق المستخدمة لدى الشبكات المنظمة لخداع النساء عبر "زواجٍ صوريّ"، من أجل الإيقاع بهنّ واستغلالهن.
وأشار التقرير إلى أن الزواج الصوري يتضمن وعوداً للنساء بالحصول على وثائق عمل في دول أوروبية مثل إسبانيا وبلجيكا، ويتم تسفيرهن بوثائق مزورة ثم يتم استغلالهن جسدياً، وبسبب وضعهن غير القانوني في البلد المضيف، يتجنبن تقديم شكاوى للسلطات.
وأضاف أن ضحايا الاستغلال الجسدي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بلغ نسبة 38 في المئة، في حين أن غالبية الفئات التي تتعرض للإستغلال بواسطة العمل القسري تشكل نسبة 44 في المئة.
وذكر التقرير 10 دول عربية ينتشر فيها الاتجار بالبشر هي: "المغرب والبحرين ومصر والأردن والجزائر والكويت وعمان وتونس والإمارات العربية المتحدة واليمن".
وكشف أن عدد السوريين الذين تعرضوا للاستغلال والاتجار تزايد خلال السنوات الأخيرة بسبب الحرب والاضطهاد الذي يتعرضون له.
وبحسب التقرير، فإن ضحايا الاتجار في البشر بهذه الدول أغلبهم نساء بنسبة 38 في المئة، ثم الرجال بنسبة 34 في المئة، تليهم الفتيات الصغيرات السن بنسبة 13 في المئة، في حين يمثل الأطفال أقل من 18 سنة نسبة 15 في المئة. ويضيف التقرير أن الاستغلال عن طريق العمل القسري هو الأكثر انتشار في ثمان دول عربية، أبرزها دول الخليج، مقارنة مع الاستغلال الجسدي.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.