أعلان الهيدر

الرئيسية تلخيص قصة الأمير والفقير

تلخيص قصة الأمير والفقير

تلخيص قصة الأمير والفقير
تلخيص قصة الأمير والفقير

 الأمير والفقير :  القصة للكاتب الأمريكي مارك توين. القصة تتحدث عن ولد من الطبقة الفقيرة الذي كان أباه ( جون ) سارقا. وصديق أبيه يدعى ( اندرو ) الذي علم توم القراءة، الكتابة وان يكون مهذبا. وكان اندرو يخبره قصص عن الأمراء والملوك. توم كان يحلم أن يكون أميرا. في يوم من الأيام ذهب إلى القصر والتقى بالأمير. الأمير والولد كانوا يتشابهون في كثير من الصفات. تبادلا الملابس الولد صبح أصبح أميرا و الأمير أصبح ولدا فقيرا. الأمير الأصلي قام بالتسول كالولد الفقير. قام أطفال المدينة بضربه و رموه بالنهر. في النهاية الملك مات وابنه الأمير أصبح ملكا وطلب من الولد ( توم ) أن يعيش معه في القصر ويكونا أصدقاء. هكذا تخلص الولد من أبيه السارق.
شخصيات قصة الأمير والفقير
-   توم كانتي: الولد الفقير جدا.
-   جون:  أب توم الذي قتل صديقه اندرو وكان سارقا .
-   اندرو: رجل لطيف، علم توم القراءة والكتابة وان يكون مهديا .

 -  أدوارد: ألامير الذي أخذ مكان توم كولد فقير واصبح الملك بعد موت ابيه  .
ترجمة أميرة علي عبد الصادق
ثمة تشابه في الملامح بين إدوارد تيودور وتوم كانتي، لكنهما يعيشان حياتين مختلفتين تمامًا؛ فإدوارد وريث عرش إنجلترا في حين أن والد توم ليس سوى لص متسوِّل. عندما يلتقي الفَتَيان ذات يوم مصادفةً، يقرران تبديل ملابسهما ليرى كل منهما الوجه الآخر من الحياة، لكنهما يفترقان فجأة قبل أن تُتَح لهما فرصة تغيير ملابسهما، فيجد كل منهما نفسه أسير حياة الآخر. سوف تمكِّنك هذه القصة المثيرة والمحركة للمشاعر والحافلة بالمغامرات الجريئة  من رؤية العالم بعين مختلفة.
عن المؤلف
صامويل كليمنز: المعروف باسم مارك توين، كاتب أمريكي هزلي ولد في 30 نوفمبر 1835 حقق نجاحًا كبيرًا بين الكتاب والنقاد بفضل فطنته وحسه الساخر. صادَق الرؤساء والفنانين ورجال الصناعة والأسر الأوروبية المالكة. اعتبر مارك توين أفضل كاتب ساخر في عصره، وأطلق عليه لقب «أبو الأدب الأمريكي».
تلخيص قصة الأمير والفقير


Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.