أعلان الهيدر

الرئيسية بالفيديو : طريقة معرفة عذرية الفتاة

بالفيديو : طريقة معرفة عذرية الفتاة

طريقة معرفة عذرية الفتاة
 طريقة معرفة عذرية الفتاة


طريقة معرفة عذرية الفتاة


 دائما ما يسأل النساء أو الرجال:
كيف يمكن للفتاة معرفة هل ما زالت عذراء أم لا من غير الاستعانة بأي شخص مختص؟
 كيف تتأكد من سلامة الغشاء ؟؟
هل هبوط كمية كبيرة من دم الحيض  أو (قطع من الدم) أثناء الدورة الشهرية يكون سببه عدم وجود غشاء البكارة، ما المسافة بين غشاء البكارة ومدخل الفرج؟
 كيف اعرف إذا كان غشاء البكارة تبعي ممزق أو لا؟؟
في هذا المقال في مدونة بانوراما الحياة سوف نجيب على كل هذه الأسئلة و غيرها في هذا الموضوع :
ما أسباب فض البكارة ؟
 يوجد غشاء البكارة على مسافة اثنين سنتمتر من مدخل فرج المرأة ، أي إلى الداخل بمقدار 2 سم مما يجعل فقدان العذرية أو  فض الغشاء يكون بسبب ولوج أي جسم إلى الداخل عندما يناهز هذه المسافة، سواء كان إصبع أو قضيب أو أي شيء، و هنا يحدث فض البكارة.
أما فيما يخص هبوط كثيف لدم الدورة الشهرية فأنه حتى لو بكميات كثيرة فإنه لا يسبب فض للغشاء، ولا يعنى أبدا فقدان الغشاء، وهذا يعود لوجود فتحة طبيعية في الغشاء يخرج دم الحيض عبرها.
و يمكن معرفة عذرية الفتاة من خلال فحص المهبل، حيث يتم الضغط على الجلد الموجود أسفل الفرج لأسفل، حيث يساعد ذلك على إظهار الغشاء، ثم من خلال المشاهدة و التمعن بداخل المهبل يتضح وجود الغشاء لونه أحمر قاني أو وردى و على شكل هلال أو مستدير، و به فتحة لمرور دم  الحيض، ينصح  الابتعاد عن  القلق طالما لم يحدث إيلاج أي  جسم بعمق داخل المهبل فلا يحدث هتك للبكارة.
هل يوجد علاج لغشاء البكارة بالأعشاب في حالة ما تعرضت لهتك ؟ كيف أحافظ على عذريتي ؟
الجواب عن هذا السؤال طبعا هو لا فما تمزق من غشاء البكارة لا يمكن أن يصلحه أي علاج بالأعشاب و لا أي دواء فالعفة هي الوقاية من فقدان العذرية و ما دمنا في مجتمع محافظ يجعل من أولوياته محافظة المرأة على شرفها، يلزم كل فتاة الابتعاد عن العلاقات الجسدية خارج إطار الزواج فحتى الممارسات الجنسية السطحية قد تفقد البنت عذريتها .

من الحلول التي تلجأ إليها بعض الفتيات الفاقدات لعذريتهن هو تركيب ما يسمى بغشاء البكارة الصيني أو غشاء البكارة المطاطي لخداع العريس ليلة الدخلة و جعله يعتقد أنها لا زالت عذراء، و هذا طبعا مرفوض في تعاليمنا الإسلامية فالزواج لا يمكن أن يبنى من أول يوم بالخداع،  فما بني على باطل لا يمكن أن يستمر أبدا.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.