أعلان الهيدر

الرئيسية برلمانية اسكتلندية تروى كيف تعرضت للاغتصاب

برلمانية اسكتلندية تروى كيف تعرضت للاغتصاب



تقدمت نائبة في مجلس العموم البريطاني بشهادة حية عن تعرضها للاغتصاب في سن الـ 14 وقد تركت طريقة سردها للحادثة انطباعا لن يزول بسهولة من الأذهان.
كان سريعاً لحسن الحظ، وأنا أذكر أولاً الشعور بالمفاجأة، ثم الخوف ثم الرعب حين أدركت أنني ببساطة لست قادرة على الهرب.
مشرعة اسكتلندية: تعرضت للاغتصاب


كما هو شائع، كان من قبل شخص أعرفه، عرض أن يرافقني إلى المنزل من حفل حضرناه، وفي تلك الأيام كان الجميع يمشون في كل مكان، كان القيام بذلك شائعاً جداً.
عضو البرلمان، ميشال تومسون، كشفت في مجلس العموم عن تعرضها للاغتصاب حين كانت في سن 14
بعد ذلك ذهبت وحيدة إلى المنزل، كنت أبكي وأشعر بالبرد وكنت أرتجف، وأنا أدرك الآن أن ذلك كان بالطبع شعوري بالصدمة.
لم أخبر والدتي، لم أخبر والدي، لم أخبر أصدقائي، ولم أخبر الشرطة. حصرت كل ما حصل في داخلي.
أدلت بشهادتها خلال مناقشة برلمانية حول العنف ضد النساء


كراشدة أعرف الآن بالطبع أن الاغتصاب لا يتعلق بالجنس، وإنما بالقوة والسيطرة وأنه جريمة عنف. ولا زلت أشعر بالاستفزاز حين تستمر خرافات الاغتصاب من وجهة نظر ذكورية: كان بإمكانك مقاومته بالتأكيد، هل صرخت عالياً بما يكفي؟ كما أن افتراضات بعض الرجال أن المرأة هي التي تعطي تلميحات مبطنة، وأنها تتسبب بالأمر هي أمر مشين.
الأمر الذي أدركه الآن، هو أنني لست مذعورة، وهو كان كذلك، أنا لست مذعورة، لست ضحية، أنا ناجية.
أشاد كل من المواطنين والزعماء بتومسون إثر شهادتها الجريئة

"شكراً لهذه السيدة على ما قالته، والطريقة التي سردت بها الأحداث، لقد تركت انطباعاً لن يزول من أذهاننا جميعاً"

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.