أعلان الهيدر

الرئيسية هكذا يؤثر تقبيل زوجك في عنقك

هكذا يؤثر تقبيل زوجك في عنقك



القبلة الزوجية هي من دون شك من اكثر الأمور الرومانسية التي تحدث بين الزوجين في لحظاتهما الحميمة. وفي غرفة النوم، الكثير من الأمور غير المتعلقة بالجماع تحدث بين الزوجين ومنها ما له علاقة بطريقة او بأخرى بالعلاقة الحميمة كالتقبيل والذي قد عرضنا لك في مقالات سابقة أنواعه.
واليوم سنتكلم تحديدًا عن قبلة العنق، لماذا يجب أن تقبّلي زوجك في هذه المنطقة بالذات وكيف تؤثر هذه القبلة عليه؟
العنق او الرقبة من أكثر أماكن الإثارة بالنسبة الى الرجل عزيزتي الزوجة، وبمجرد تقبيلك عنق زوجك ستشعلين الرغبة في داخله. لكن يجب أن تعلمي أنّ هذا المكان حساس للغاية بالنسبة الى الرجل لذلك عليك أن تتقني جيدًا فن التقبيل في هذا المكان بالذات ونقصد هنا القبلة الدافئة واللطيفة وطبعًا غير السريعة لأنها لا تثيره ولا حتى القبلة العنيفة لأنها تسبب له الألم ولن يستمتع حينئذ بهذه اللحظات.
وفي هذا السياق، اليك بعض النصائح التي تساعدك على اشعال رغبة زوجك أثناء تقبيله على عنقه:
كوني هادئة أثناء التقبيل: ولاتفكري في أي شيء سوى اللّحظة الحالية.
إفتحي عينيك أثناء تقبيله في عنقه: وبعكس قبلة الفم، فقمّة الإثارة أن تنظري في عيني  زوجك وأنت تقبلينه في عنقه فالتواصل بالعين في هذا الوقت سيزيده إثارة وإغراءً.
عنصر المفاجأة: فاجئيه بتقبيله في رقبته وخلف أذنيه واجذبيه إليكِ بقوة لكي يشعر برغبتك في إمضاء هذه اللحظات معه.
تنفّسي واجعليه يشعر بذلك: وأخيرًا، يجب أن تعلمي أن شعور الرجل بنفسك بالقرب من رقبته يجعله يُستثار بشكل كبير لأن النفس يحفّز النهايات العصبية الموجودة في رقبته وبالتالي ستزداد هذه اللحظات رومانسية وحميميّة!

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.