أعلان الهيدر

الرئيسية إماراتية تتحول إلى وحش بشري وتقتل طفلها الرضيع سحقا بقدميها

إماراتية تتحول إلى وحش بشري وتقتل طفلها الرضيع سحقا بقدميها



في جريمة هزت المجتمع الإماراتي، كشفت النيابة العامة في دبي عن تفاصيل الجريمة التي راح ضحيتها طفل رضيع لم يكمل 144 شهرا.
وأقدمت ربة بيت إماراتية على قتل رضيعها بطرحه أرضا، ثم سحقت بطنه بكلتا قدميها، فأحدثت به إصابات أدت  إلى وفاته، مؤكدة أنها دأبت على تعذيبه وضربه وكانت تُخفي الكدمات بمسحوق تجميل. وذلك بحسب صحيفة “الإمارات اليوم”.
وأقر شقيقا المتهمة وخادمتها في التحقيقات، بأن المتهمة، البالغة من العمر 33 عامًا، دأبت على تعذيب الرضيع، وأنها كانت تزج الملعقة في فمه بقوة، وتضعه على أرضية المرحاض عارياً من ملابسه عند استحمامه، وأنه كان يبكي ساعات طويلة، ولا تحاول إسكاته، في حين كانت تهتم به عندما يكون والده في المنزل.
وقالت خادمة المتهمة، إنها كانت تشاهد الخدوش والكدمات على أنحاء متفرقة من جسد الرضيع باستمرار، وإنها سبق أن سمعت صوتاً قوياً بغرفة المتهمة، وبعدها مباشرة سمعت صوت بكائه، وفي تلك اللحظة صرخت عليها المتهمة طالبة منها إحضار الثلج، وعند دخولها الغرفة كانت المتهمة تحمل رضيعها الذي يبكي بشدة، ولم تمكنها من مشاهدته، إلا أنها بعد مغادرتها المنزل دخلت الغرفة وشاهدت ملابسه ملقاة في المرحاض، وعليها بقع دم، وسبق أن شاهدت المتهمة تضغط بيديها على بطنه.
وأكد شقيقا المتهمة، في تحقيقات النيابة العامة، أن الرضيع كان يعامل معاملة سيئة من قبل والدته، وأنهما شاهدا كدمات وجروحاً على رقبته ووجهه في يوم الواقعة.
وأثبت تقرير الطب الشرعي وجود كدمات وإصابات في جسد الرضيع بفعل جسم صلب، موضحا أنه تبيّن وجود كسور ورضوض في رأسه يصعب تصوّر حدوثها بصورة عرضية، خصوصاً أنه لا يستطيع الحركة أو الجلوس بمفرده، وأن هذه الإصابات حدثت بصورة عمدية نتيجة التعدي عليه بالضرب بجسم أو أجسام صلبة.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.