أعلان الهيدر

الرئيسية متى لا يجب إعطاء المصاب الماء أو أي شيء ليتناوله؟ و لماذا؟

متى لا يجب إعطاء المصاب الماء أو أي شيء ليتناوله؟ و لماذا؟

متى لا يجب إعطاء المصاب الماء أو أي شيء ليتناوله؟ و لماذا؟
متى لا يجب إعطاء المصاب الماء

رغم أهمية شرب الماء و الاكل لصحة جيدة للانسان, فإن عند التعرض للإصابات الشديدة و الحوادث الخطيرة قد يشكل شرب المياه أو تناول شيء عن طريق الفم خطرا قد يهدد حياة المصاب في هذه الحالات.
متى لا يجب إعطاء المصاب الماء أو أي شيء ليتناوله؟ و لماذا؟
 و غالبا ما يوصي الاطباء و المسعفين بعدم إعطاء المصاب أي شيء من خلال الفم (سواءا كان سوائل أو طعام) أثناء تعرضهم لحالات طارئة.
-فماهي الاصابات التي يمنع فيها إعطاء المصاب المياه أو الأكل؟
-و ما السبب وراء منع الشرب أو الاكل على المصابين؟
-و ما الحالات التي لا يشكل فيها الشرب أي خطورة على المصاب؟
متى لا يجب إعطاء المصاب الماء أو الاكل و لماذا:
1-   إذا كانت طبيعة الاصابة تستدعي من المصاب عملية جراحية عاجلة تحت التخدير العام و في هذه الحالة لا يجب تناول أي شيء لأن التخدير يتطلب أن تكون المعدة فارغة.
فإن تم التخدير على معدة بها سوائل أو طعام قد يتقيئه و بما أنه مخدر فمن الممكن يدخل القيء للرئتين أو المسالك التنفسية ما يسبب الاختناق و بالتالي الموت أو الالتهاب الرئوي.
2- إذا كان المصاب فاقدا للوعي أو مغمى عليه و حتى إن كان وعيه متذبذب فإن أي شيء يأخده عبر فمه قد يسد مجرى هوائه و بالتالي الاختناق.
3- عندما يكون لدى المصاب نزيفا داخليا و الذي من علاماته الاحساس الشديد بالعطش و التعرق ... فيطلب المصاب الماء بشدة فلا يجب أن نعطي له الماء إطلاقا و لو أصر على ذلك لان النزيف الداخلي دليل على إصابة خطيرة داخل الجسم.
4- بصفة عامة, عند الحوادث الخطيرة, الاصابات الخطيرة, النزيف الشديد, الصدمة, فقدان هام للدم يمنع منعا كليا الشرب و الاكل إلا باستشارة طبيب.
في الحالات المذكورة سابقا يمنع من المصاب أن يشرب لكن بالمقابل يمكن تبليل شفاه المصاب للتخفيف عن العطش الذي يشعر به.
 
متى يسمح بإعطاء المصاب المياه و الطعام:
1- إذا كانت الاصابة بسيطة كالخدوش, كسور اليد أو الساق و التي لا ينتج عنها نزيف شديد.
2- في حالات نوبات المرض كالسكري, الاعياء ... فلا بد من تناول الدواء و الماء و حتى بعض الطعام أحيانا ما دام المصاب بكامل وعيه.
3-   في بعض الحالات التي من الافضل و الضروري إعطاء المصاب السوائل ليعوض ما فقده منها كحالات الاسهال, الجفاف, ضربات الشمس, الاجهاد الحراري ...

في الاخير يجب الانتباه عندما يطلب المصاب الماء فلا يعطى له إلا إن كانت حالته و إصابته تسمح بذلك.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.