أعلان الهيدر

الرئيسية الموسيقى العالمية أنواعها و أهم مراحل تطورها

الموسيقى العالمية أنواعها و أهم مراحل تطورها

الموسيقى العالمية
أنواعها و أهم مراحل تطورها
الموسيقى العالمية  أنواعها و أهم مراحل تطورها
الموسيقى العالمية  أنواعها و أهم مراحل تطورها

تقسم الموسيقى الكلاسيكية إلى العديد من الأنواع و في هذا المقال على مدونة بانوراما الحياة سوف نعرض لكم كل أنواع الموسيقى العالمية:
1-    السيمفونية
بيتهوفن ، السيمفونية التاسعة
موزارت ، السيمفونية رقم 40
برليوز ، السيمفونية الفانتازية
هي عمل موسيقي كبير للأوركسترا الكاملة ويقسم عادة إلى أربع حلقات أو أجزاء ويمتد طوله الزمني بين نصف ساعة وثلاثة أرباع الساعة وهي تدور حول طبيعة مقامية واحدة تميز كل عمل عن الآخر فيقال مثلاً السيمفونية مقام ري مينور لشومان.
ويختلف كل جزء من أجزاء السيمفونية عن الآخر في سرعته وقالبه وطابعه العام حتى يكون هذا التنويع إثراء للتعبير الموسيقي وجذبا للمستمع واستعراضا لإمكانيات المؤلف.
الموسيقى العالمية  أنواعها و أهم مراحل تطورها
الموسيقى العالمية  أنواعها و أهم مراحل تطورها
2-    الكونشيرتو
فيفالدي ، كونشيرتو رقم 6
بتهوفن ، كونشيرتو البيانو رقم 4
الكونشيرتو كما نعرفه من أعمال عباقرة التأليف الموسيقي الكلاسيكيين عبارة عن عمل كبير لآلة منفردة مع الأوركسترا الكامل، و تقوم هذه الآلة بالدور الرئيسي في حوارها مع الأوركسترا الكامل لأن الكونشيرتو يكتب أساسا لإلقاء الضوء على الآلة المنفردة فيقال كونشيرتو للبيانو أو للكمان أو غيرها مع الأوركسترا ففيه تستعرض الآلة إمكانياتها بأقصى طاقتها على يد عازف بارع متمكن من أداء كل مايكتب للآلة مهما كانت صعوبته. و الكونشيرتو هو أيضا تمجيد للعازف المنفرد الذي يفني حياته في التدريب الشاق و الدراسة الطويلة الجادة من أجل الوصول إلى مستوى الأداء المطلوب و يسمى مثل هذا العازف فيرتيوزو أي العازف البارع جداً و يسمى أحيانا سوليست و أحياناً اخرى كونسرتست.
قد يهمك أيضا : 

تاريخ الموسيقى: الموسيقى أنواعها ومراحل تطورها

3-    السوناتا
بتهوفن ، سوناتة البيانو رقم 21
كلمة سوناتا مشتقة من اللاتينية و أصلها سونار أي يسمع أو يعزف و يتغنى وقد التصقت التسمية بالمقطوعات التي تعزف بالآلات الموسيقية في مقابل النوعية الثانية التي كانت تغنى بالصوت البشري و تسمى كانتاتا و تطورت السوناتا لتصبح أهم القوالب الموسيقية على الإطلاق فهي ذات قالب يشتمل على العرض و التفاعل و إعادة العرض و الختام.
4-    الافتتاحية
روسيني ، افتتاحية سميراميد
تعتبر الافتتاحية إحدى القوالب الموسيقية الهامة والمحببة إلى جماهير المستمعين في نفس الوقت فهي قصيرة نسبياً يتراوح طول القطعة منها في المتوسط ما بين أربع وعشر دقائق ، وهي تكتب للأوركسترا الكامل بكافة إمكانيات التلوين الأوركسترالي كما أنها حركة واحدة سريعة ، في غالبها براقة نشيطة وتمهيدية معبرة وقد مرت بتاريخ طويل من التطور وظهرت مرتبطة بالأوبرا والمسرح.
استعملت كلمة افتتاحية بمعنيين الأول منهما يعني مقطوعة من موسيقى الآلات تعزف كمقدمة للأوبرا أو الأوراتوريو أو أي عمل فني غنائي مماثل ، والثاني يعني عملاً موسيقياً مستقلاً رغم أنه يتبع نموذج افتتاحية الأوبرا أو الأوراتوريو.

 

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.