أعلان الهيدر

الرئيسية الزربية تغري الرسامين

الزربية تغري الرسامين

 الزربية تغري الرسامين
تغر الزربية التونسية ذوق الوجهاء والأعيان والسياح فقط بل أغرت أيضا الفنانين وكبار الرسامين من تونس وخارجها إذ استلهموا رسوم لوحاتهم مما تكتنزه الزربية التونسية من فن أصيل تمتد جذوره من عهد الأمازيغ سكان تونس الأصوليون إلى اليوم مرورا بفترات الفتح العربي الإسلامي الذي اقترن بفتح الأندلس.
 الزربية تغري الرسامين

ذلك أن مدرسة تونس العاصمة للفن التشكيلي التي من أبرز رساميها حاتم المكي وزبير التركي والهادي التركي وصفية فرحات وغيرهم وجدت في الزربية ما ألهم وجدان الرسامين التشكيليين فاقتبسوا من ثرائها الفني لوحات رائعة ساعدت على التعريف بالزربية التونسية في عديد التظاهرات الدولية من خلال المعارض التي تقام في أكبر العواصم.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.