أعلان الهيدر

الرئيسية وضعيات جماع مملة بنظر الزوجة لكن الزوج يحبها

وضعيات جماع مملة بنظر الزوجة لكن الزوج يحبها



عندما يلتقي الرجل مع المرأة في الفراش الزوجي، يتشارك كلاهما الأحساسيس والمشاعر الصادقة. وفي العلاقة الحميمة بشكل خاص، أمور تستهوي الرجل وأخرى تثير المرأة.
ولأن التكامل هو عنصر نجاح هذه العلاقة، وبخلاف الإختلافات في متطلبات كلا الرجل والمرأة، يجب عليهما معًا التضحية ولو قليلًا من أجل الآخر.
لذلك سنتكلم اليوم عن وضعيات الجماع التي تعتبرها المرأة مملة بعض الشيء لكن زوجها يحبها وبالتالي فلا بأس في غض النظر مرات عدة أيتها الزوجة:
وضعية الوقوف التبشيري: تتم ممارسة العلاقة في هذه الوضعية والزوجان واقفان وجهًا لوجه. تعتبر المرأة هذه وضعية الوقوف التبشري مملة قليلًا لكنها تمثّل العكس بالنسبة الى الرجل وهي من الوضعيات المفضلة لديه!
الوضع التبشري: هذه الوضعية هي طريقة الجماع التقليدية بحيث تستلقي المرأة على ظهرها والزوج من فوقها. يجد الزوج متعة أكثر في الزوجة في ممارستها.
الوضعية التي تنام فيها المرأة على بطنها وينام الرجل خلفها، تعتبر هذه الوضعية ممتعة جدًا بالنسبة الى الرجل أكثر من المرأة لأنه يكون هو المسيطر ويتحكم بكل الأمور فيها.
وضعية التمدد بأسلوب الكلب: لا تحب الزوجة كثيرًا هذه الوضعية لأنها فيها تستلقي على يديها وركبتيها ووجهها للأسفل في حين أنّ الزوج يجد متعة كبيرة فيها!

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.