أعلان الهيدر

الرئيسية الزربية القيروانية

الزربية القيروانية

الزربية القيروانية

الزربية القيروانية
تحظى زربية القيروان بسمعة تجاوزت الحدود، وتفيد الذاكرة الشعبية في هذا الصدد أنها مستلهمة من زرابي بلاد الأناضول في تركيا، حيث أن زخرفها منظم داخل مسدس تحيط به أطر من الشرائط، ولعل هذا التوزيع العام هو الذي يوحي بانتماء سجاد القيروان إلى أسلوب الزرابي الشرقية، ويحمل هذا المسدس ذو الأضلع المدرجة أحيانا زخرفا نباتيا محورا، وربما تذكر زاويتاه الحادتان بشكل محاريب المساجد وتكشف عن علاقة وطيدة بين العمارة الدينية الإسلامية وفن النسيج التقليدي وليس من الغريب أن يقترن السجاد بالسجود.
ويطغى على زرابي القيروان المتعددة الألوان، اللون الأحمر كما أنها تحاك أيضا بأصواف غير مصبوغة في ألوان طبيعية تتدرج من الأبيض إلى البنّي، ويسمى هذا النمط الزربية "العلوشة" نسبة إلى "العلوش" وهو الخوف بالعامية التونسية.

ونتيجة للعمل الذي يقوم به الديوان الوطني للصناعات التقليدية في تونس أصبح صنع زرابي القيروان غير مقتصر على هذه المدينة، بل تعمقت حياكتها في سائر مدن البلاد وقراها، ومقابل هذا التعميم تحسنت الجودة وأصبحت تخضع إلى مواصفات مضبوطة منها معالجة الأصواف ضد آفات التآكل ودقة الحياكة المرتبطة بحد أدنى من عدد العقد وكذلك أحكام زرع الأشكال الزخرفية وتلوينها. فأصبح هذا النوع من السجاد أثاثا فاخرا، يغطى قاعة الجلوس والاستقبال فيضفي عليها طابعا من اليسر وشعورا بالدفء.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.