أعلان الهيدر

الرئيسية الجزائر: الجزائر هو أكبر بلد أفريقي وعربي من حيث المساحة، والعاشر عالميا

الجزائر: الجزائر هو أكبر بلد أفريقي وعربي من حيث المساحة، والعاشر عالميا

الجزائر
الجزائر
 موقعه الجغرافي :
الجزائر هو أكبر بلد أفريقي وعربي من حيث المساحة، والعاشر عالميا. والاسم الرسمي للجزائر هو الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية. تقع الجزائر في شمال غرب القارة الأفريقية، تطل شمالا على البحر الأبيض المتوسط ويحدها من الشّرق تونس وليبيا ومن الجنوب مالي والنيجر ومن الغرب المغرب والصحراء الغربية وموريتانيا.
الجزائر عضو مؤسس في اتحاد المغرب العربي، وعضو في جامعة الدول العربية و الاتحاد الإفريقي و منظمة الأمم المتحدة منذ استقلالها، والأوبك والعديد من المؤسسات العالمية والإقليمية.
تلقب بـبلد المليون ونصف المليون شهيد نسبة لعدد شهداء ثورة التحرير الوطني التي دامت 7 سنوات  ونصف. يعيش معظم الجزائريين في شمال البلاد، قرب الساحل، للمناخ المناسب والأراضي الخصبة. ووفق دستور البلاد، فإن الدين الرسمي للدولة الجزائرية هو الإسلام واللغتان الرسميتان للدولة هما اللغة العربية واللغة الأمازيغية .
أصل التسمية :
حسب ما جاء في المصادر التاريخية فإن بلكين بن زيري مؤسس الدولة الزيرية، حين أسس عاصمته عام 960 على أنقاض المدينة الفينيقية إيكوزيم والتي سماها الرومان إكوزيوم أطلق عليها اسم جزائر بني مزغنة نظرا لوجود 4 جزر صغيرة غير بعيد عن ساحل البحر قبالة المدينة. وهو ما أكده الجغرافيون المسلمون مثل ياقوت الحموي والإدريسي. فالإسم في البداية كان يشمل فقط مدينة الجزائر لكن العثمانيون هم من أطلق اسم الجزائر على كافة البلاد باشتقاقه من اسم العاصمة.
يمتد الشريط الساحلي في الشمال على مسافة 1660 كم، من تونس شرقا إلى المغرب غربا. كما تقدر الحدود البحرية الجزائرية بـ 12 ميلاً بحريا شمال الساحل كمياه إقليمية وما بين 32 إلى 52 ميلاً بحريا كنطاق للصيد البحري.
جغرافيا الجزائر :
الشريط الساحلي : 1660 كم (... ميلا)
البلدان المجاورة  :  ليبيا، تونس، المغرب، الصحراء الغربية، موريتانيا، مالي والنيجر
التظاريس:
يبلغ طول حدود الجزائر البرية 6,385 كم تتوزع كالتالي:
 تونس 965 كم
 ليبيا 982 كم
 النيجر 956 كم
 مالي 1,376 كم
 موريتانيا 463 كم
 الصحراء الغربية 43 كم
 المغرب 1,601 كم
التقسيم الإداري :

يشتمل التقسيم الإداري الجزائري على 48 ولاية، 553 دائرة و1,541 بلدية. ويلعب التقسيم الإداري وما صاحبه من هيكلة للأنشطة الاقتصادية وتطوير البنية التحتية والمرافق إضافة إلى إشراك الجماعات المحلية في سلطة اتخاذ القرار، وفي عملية صياغة الصورة المستقبلية للنمو والتطوير دورا حاسما في التنمية الوطنية وفي اللامركزية والديمقراطية وسنحاول في بحثنا هذا التطرق إلى أهم التقسيمات الإدارية بدا بركائزها وأهدافها ومدى مسايرتها لعملية التنمية والى أي مدى وصلت الإدارة الجزائرية .

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire

Remarque : Seul un membre de ce blog est autorisé à enregistrer un commentaire.

Fourni par Blogger.